المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زيادة تهريب المخدرات بإخفائها داخل أجسام المهربين لتهريبها على الحدود السويدية الدنماركية

تعاني السويد من زيادة مستمرة في تهريب المخدرات ، وفقا لما ذكره التلفزيون السويدي نقلا عن الشرطة السويدية ، التي أكدت أن عمليات تهريب المخدرات لداخل السويد  ، ارتفعت بنسبة كبيرة خلال السنوات الثلاثة الماضية ، وتقول الشرطة السويدية  ، أن رغم تطور وسائل رصد وضبط تهريب المخدرات ، إلا أن المهربين يسعون لابتكار طرق مبتكرة جديدة لتهريب المخدرات إلى السويد .




وفي اخر وسائل التهريب التي يبتكرها المهربين وتنتشر في الآونة الأخيرة ، هو تهريب المخدرات، من خلال تخزينها  بابتلاع كبسولات داخل أجسام المهربين، لمرور بها   من الدنمارك للسويد  ، وذلك بعد تشديد الرقابة وعمليات تدقيق هويات المسافرين على الحدود بين الدنمارك السويد ، حيث تنتشر فرق تفتيش على المنافذ الحدودية مع أجهزة وكلاب مدربة على رصد المخدرات بكل أنواعها .






وتقول الشرطة السويدية ، إنها لاحظت انخفاض كبير في تهريب المخدرات عبر الحقائب أو داخل السيارات، مما جعل الشكوك تدور حول وجود طرق جديدة يستخدمها المهربين …… و على إثر ذلك قامت الشرطة السويدية إلى تكثيف تفتيشها للمشتبه بهم عبر إخضاع أجسادهم للأشعة السينية، ومعرفة ما إذا كان يخبؤون شيئاً داخلها.



حيث يلجأ كثير من المهربين إلى بلع المخدرات بعد وضعها في كبسولات غير قابلة للذوبان ، ثم يقومون بتناول أدوية مسهلة تؤدى لنزول الكبسولات البلاستيكية الصغيرة ، التي يتم تعقيمها وتفريغ المخدرات منها ,,, وقد استطاعت الشرطة السويدية ضبط اكثر من 17 عملية تهريب خلال شهرين .