المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

2018 الأعلى معدل في وفيات حوادث المرور في السويد بسبب السرعة والانزلاقات علي الطرق




فقد 252 شخصًا أرواحهم في السويد خلال عام 2018 بسبب الحوادث المرورية المتعددة ، والتي كان الجزء الاكبر منها حوادث الانزلاقات على الطريق بسبب الثلوج وانعدام الرؤية والسرعة وعدم سلامة السيارات والكحوليات  .

ونشرت وكالة النقل السويدية ان وفاة 252 شخصا يجعل عام 2018 أكثر الأعوام فتكًا في حركة المرور منذ عام 2011.

واشار التقرير أن من شهر يناير إلى شهر أكتوبر من هذا العام 2018 ، لقي 252 شخص مصرعهم في حوادث المرور على الطرق السويدية.






وكانت أنواع المركبات التي تتزايد فيها الحوادث هي  اولا سيارات الركاب الشخصية 149 حادث سيارة أدي الى الوفاة 

– الشاحنات  63 حادث

– سيارات الأجرة 40 حادث

حوادث الانزلاق بسبب الثلوج هي الاسوء والاخطر في السويد

 

وأوضح التقرير أن “معظم الحوادث تحدث على طرق خارجية ولأسباب سوء الطقس وعدم الالتزام بقواعد السلامة في القيادة وتجاوز السرعة .”

يكشف التقرير أن مصلحة الطرق والموصلات السويدية ، سوف تتخذ المزيد من أدوات التحكم في السرعة والمزيد من الطرق المفصولة في وسط  الطريق ، حيث قد تؤدي إلى تقليل عدد الحوادث وبالتالى تقليل عدد الوفيات.




الجانب الإيجابي في أرقام مصلحة النقل والموصلات السويدية، أن  حوادث المشاة وراكبي الدراجات تنخفض الى النصف عما كانت عليه في العام السابق ،بسبب مجموعة من الادوات التي تمت لتجنب وقوع حوادث المشاة والدراجات . 

اكثر من 250 حالة وفاة في السويد خلال العشر الشهور الاولي من 2018 بسبب حوادث الطرق

 

  وقالت ماريا كرافت  مديرة السلامة المرورية بإدارة النقل السويدية:

 لا يمكن أن نحل جميع المشاكل من منطلق تحسين الطرق وارشادات السلامة ، ولكن يجب ان تكون المركبات أكثر أمانا ولا تكون متهالكة ، ويتطلب أيضا أن  يكون السائق ملتزم بالسرعة وارشادات الامان والسلامة على الطريق وتحمل المسؤولية.







المصدر

قد يعجبك ايضا