المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

جريمة لا يمكن تخيلها.. أم تتخلص من ابنها وتطبخه وتأكله

شهدت قرية مصرية واقعة صادمة، حيث أقدمت أم مريضة نفسياً على وأكلت أجزاء منها. قرية أبو شلبي التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية الواقعة الصادمة حيث الأم طفلها البالغ من العمر 5 سنوات وطهت الطفل  وأكلت أجزاء منها.



وكشفت مصادر أمنية ” أن الأم القاتلة تدعى هناء 30 سنة، واعترفت أنها ارتكبت البشعة في لحظة فقدت فيها وعيها حيث تعاني من مرض الصرع وعدة اضطرابات نفسية أخرى. وفي اعترافاتها حيث كانت تهذي وتتحدث بصعوبة، قالت الأم إنها كانت تشعر بالقلق على طفلها وكانت ترغب في إعادته لبطنها من جديد لذا قررت بعد طهيه لتعيده إلى بطنها -على حد زعمها -.



وتبين من التحريات الأمنية أن السيدة منفصلة عن زوجها، منذ نحو ثلاث سنوات، وكانت تعيش وحدها رفقة ابنها في منزل خاص بها بالقرية.

تم إحالة الأم إلى النيابة التي طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة ودفن ما تبقى من جثة الطفل وانتداب لجنة طبية لتوقيع الكشف الطبي على الأم.
 


فقد أكدت أنها عثرت على كافة أشلاء وأجزاء جسد الصغير، وكذلك سلاحي في كافة أرجاء المسكن.

كما أشارت النيابة إلى أن الأم اعترفت بجريمتها، حيث كشفت دوافعها وكيفية تخطيطها وتنفيذها، كذلك أجرت محاكاة لكيفية ارتكابها بمسرح الواقعة.



 إلى ذلك، أوضحت أنه لم يثبت اختلال القوى العقلية للمتهمة أو صحتها النفسية، بل أكدت أن التحقيقات أثبتت العكس تماماً، لافتة إلى أن شواهد وأدلة عديدة سواء خلال إجراءات المعاينة، أو استجواب المتهمة أو سؤال الشهود، أكدت رجاحة وسلامة قواها العقلية والنفسية.



وكانت قرية أبو شلبي التابعة لمركز فاقوس بمحافظة الشرقية، شهدت الواقعة الصادمة، حيث الأم طفلها البالغ من العمر 5 سنوات وسط انتشار الأنباء بأنها أجزاء منها، حسب ما روى شهود عيان. ليتبين لاحقا أن السيدة منفصلة عن زوجها منذ نحو ثلاث سنوات، وكانت تعيش وحدها برفقة ابنها في منزل خاص بها في القرية.




قد يعجبك ايضا