المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد طول انتظار : تبديد آمال 24 ألف طالب لجوء تمت الموافقة على طلباتهم في أميركا!




أبقت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، على نفاذ مرسوم الهجرة المثير للجدل، الذي أصدرته إدارة الرئيس دونالد ترامب، ما  يعني انتهاء  آمال حوالي 24 ألف لاجئ تمت الموافقة على طلبات اللجوء التي قدموها ووقف اجراءات توطينهم في الولايات المتخدة الامريكية .

ووافق القضاة في أعلى محكمة في البلاد على طلب الإدارة الأميركية بوقف العمل بحكم صدر عن محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو، الأسبوع الماضي، وكان سيسمح بقدوم آلاف اللاجئين للولايات المتحدة رغم الحظر المفروض.






وبالتالي سوف تتوقف كل عمليات الهجرة واللجوء  التي تم الموافقة عليها وعددها 24 الف حاله تقريبا اغلبها من دول عربية واسلامية  وكل الدول المصدرة للجوء ، بجانب وقف منح تاشيرات سياحية للدول  التي تم اصدار قرار بحظر دخولهم وايران وسوريا واليمن والصومال والسودان وليبيا

لكن المحكمة العليا تركت الباب مفتوحاً لمعارضي الحظر، من أجل تقديم طعونهم بحلول ظهر يوم الثلاثاء، ما يُمهِّد الطريق مجدداً أمام صدور قرار معاكس لوضع اللاجئين المحتملين.



وفي 8 سبتمبر/أيلول الحالي، أكدت محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو الخميس قراراً ضد مرسوم الهجرة.

واعتبرت محكمة الاستئناف أن منع دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة بعد التعمق في دراسة طلباتهم والموافقة عليها، يمكن أن يعرِّضهم للخطر، ويتسبب بـ”ضرر” للوكالات المتخصصة.

لكن وزارة العدل طلبت من المحكمة العليا وقف العمل بقرار محكمة سان فرانسيسكو، حتى يتسنَّى مراجعة المسائل الأكبر المتعلقة بحظر السفر خلال جلسة الشهر المقبل.




 وقالت الوزارة إن قرار محكمة الاستئناف “سيقلب الوضع القائم وسيلحق ضرراً كبيراً بالمصالح الوطنية”.

وشدَّدت وزارة العدل على مادة في قرار الحظر، تنص على أن اللاجئين الذين تمت دراسة أوراقهم، يمكن السماح لهم بالدخول فقط إذا كانت لديهم “صلة قرابة وثيقة” في الولايات المتحدة.

ويفرض المرسوم حظراً مؤقتاً على سفر رعايا ست دول ذات أغلبية إسلامية  وهي ليبيا، سوريا، إيران، السودان، الصومال، اليمن  فضلا عن اللاجئين من جميع أنحاء العالم، إلى الولايات المتحدة







 

قد يعجبك ايضا