المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وقف اتفاقية دبلن للبصمة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في حالة خروجها بدون اتفاق

قالت صحيفة افتون بلاديت السويدية في مقال لها.. ان الآن بعد أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، ثم رغبتها في الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق يضمن حقوق دول الاتحاد الأوروبي ، أصبحت هناك  تداعيات خطيرة كما قال رئيس الاتحاد الاتحاد الاوروبي ، وكان منها اتفاقية دبلن الخاصة ببصمة  اللاجئين وطالبي اللجوء؟



وقال مفوض الاتحاد الاوروبي لشئون اللاجئين ، منذ فترة طويلة تنتهج بريطانيا عدم التقيد بمعظم سياسات اللجوء الخاصة بالاتحاد الأوروبي، بما في ذلك اتفاق سبتمبر  الذي يدعو الدول الأعضاء إلى استيعاب 60,000 طالب لجوء بعد نقلهم من اليونان وإيطاليا.  ولكن كل اتفاقيات وسياسات أوروبا لا تناسب بريطاينا الا  الاستثناء الوحيد وهو اتفاقية دبلن، التي سمحت للمملكة المتحدة بإعادة طالبي اللجوء إلى أول بلد أوروبي تم تسجيلهم فيه بعد وصولهم إلى أوروبا.



ولذلك فأن الاتحاد الأوروبي سوف يقوم تلقائيا بتعليق او وقف العمل باتفاقية دبلن مع بـــريطانيا ، كون ان بريطانيا خرجت بدون اتفاق قانوني تنظيمي ، وهذا سيؤدي الى تدفق طالبي اللجوء المرفوضين ومن لهم بصمة في دول اوروبا الى بريطانيا ، ورغم ان بريطانيا تحصن نفسها ضد موجات اللجوء ، الا ان مهربي البشر وتجار التهريب سوف يجدوا الثغرات مقابل تهريب عشرات الالف من طالبي اللجوء من الحاملين للبصمة الاوروبية ، للدخول الى بريطانيا .







قد يعجبك ايضا