المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة رجل في يوتبوري ..الرجل انتظر سيارات الإسعاف لساعات وهو يتقيأ دماً ويجد صعوبة في التنفس

نقل التلفزيون السويدي حادثة وفاة رجل في الـ 51 من عمره في مدينة يوتبوري غرب السويد    بسبب تأخر سيارة الإسعاف لإنقاذه ، . وحسب التلفزيون السويدي، فإن الرجل  اتصل بالإسعاف من خلال صديقه  ، وابلغهم بالحالة الصحية الخطيرة التي يعاني منها  …ولكن الأمر أستغرق عدة ساعات قبل أن تصل سيارات الإسعاف حيث فقد الرجل حياته وتوفي .





ويتحدث صديق الرجل المتوفي للتلفزيون السويدي قالًا أن  صديقه  كان يتقيأ دماً، ويجد صعوبة في التنفس، بسبب كورونا، وأنه اتصل بالطوارئ ثلاثة مرات لمدة  ساعتين  لوصف المشكلة وتقييم الحالة.




وأشار إلى أنه في أول مكالمة، أبلغ الرعاية الصحية، بأن صديقه يعاني صعوبة في التنفس، وأنه لا يستطيع رفع رأسه ولا يمكنه الوقوف على قدميه. ولكن الموظف على خط الهاتف اعتبر أنها ليست حالة طوارئ. وبعد أربعين دقيقة  اتصل مرة أخرى، عندما بدأ صديقه يتقيأ دما.

 




وأضاف الرجل ،بعد أن بدء صديقي في الاحتضار وتقيأ الدم تم الإستجابة لإرسال سيارة إسعاف ، ولكن استغرق الأمر ما يقرب من ساعة ونصف الساعة  قبل أن تصل سيارة الإسعاف إلى شقة صديقه المريض ، وأضاف، ” قلت أين أنتم بحق الجحيم؟! فأجابوا أنهم في طريقهم.  ولكن استغرق وصولهم ساعة وعشرين دقيقة  مؤكدا أن شقة صديقه لا تبعد سوى خمس عشرة دقيقة عن وسط يوتبوري ومركز الطوارئ.




 من جهته قال بير جلين ، كبير الأطباء في Regionhälsan في  يوتبوري، إنه تم رفع تقرير بالحادث لمفتشية الرعاية الصحية. وفتح تحقيق ، وانه يشعر بالحزن من الحادث، فربما  كان من الممكن أن ينجو الرجل المريض إذا  تم الإستجابة للحالة ووصلت سيارة الإسعاف والمسعفين  بشكل أسرع .

 




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة