المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة الرسام الدنماركي صاحب الرسومات المسيئة “للرسول”

توفي، رسام الكاريكاتير الدنماركي، كورت ويسترجارد، الذي أثارت رسوماته المسيئة للنبي محمد صلة الله عليه وسلم غضبًا واسعًا في أوساط المسلمين في جميع أنحاء العالم وأدت لهجمات قاتلة في فرنسا وهولندا والدنمارك .

وكانت  صحيفة «بيرلينجسكي»، الدنماركية، نقلت عن عائلة ويسترجارد، أنه توفي عقب صراع طويل مع المرض وجاءت وفاته أثناء نومه  .



وحول الغضب الذي أثارته الرسوم قال الرسام الدنماركي  في حديث صحفي مع وكالة رويترز للأنباء عام 2008، إنه لا يشعر بأي ندم على الرسوم الساخرة، زاعمًا أن تلك الرسوم الكاريكاتورية أثارت نقاشا «مهما» حول مكانة الإسلام في الدول الغربية ذات القيم العلمانية.




وأضاف: «سأكرر الرسوم بالطريقة ذاتها (مرة أخرى) لأنني أعتقد أن أزمة الرسوم الكاريكاتورية كانت بطريقة ما حافزا لتكثيف فكرة تكيف المسلمين». وأضاف: «نحن نناقش الثقافتين والديانتين بشكل لم يسبق له مثيل وهذا أمر مهم» .. ولكنه دخل بصراع مع مرض وتوفى قبل أن يكرر الرسوم المسيئة.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة