المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير خارجية السويد يوجّه رسالة لوزراء خارجية الدول الإسلامية “نعمل على قانون لحظر حرق القرآن”

وجّه وزير الخارجية السويدي، توبياس بيلستروم، رسالة مهمة إلى وزراء خارجية دول مجلس التعاون الإسلامي قبيل اجتماعهم الاستثنائي اليوم الاثنين في جدة بالمملكة العربية السعودية.. يوضح موقف السويد الرافض بشدة للإساءة للقرآن الكريم .





وأكّد بيلستروم التزام السويد بالعمل علة تعديلات قانونية تسمح بحظر حرق المصحف، و قام وزير الخارجية السويدي بالاتصال بعدد من وزراء خارجية الدول الإسلامية، فضلاً عن الاتصال بأمين عام منظمة التعاون لشرح ما تفعله السويد ورفضها الرسمي لحرق القرآن ، قبل أن يرسل نص الرسالة لجميع الدول الأعضاء في المنظمة يوم الجمعة الماضي.




وأثنى الوزير بيلستروم على قرار بلاده الثابت بالاستنكار لجميع الأعمال المعادية للإسلام، وأعرب عن تفهمه لمشاعر الاستياء التي يشعر بها المسلمون حول العالم. بالإضافة إلى ذلك، ألقى الضوء على أهمية حرية التعبير وضرورة حمايتها الدستورية في السويد، مشيراً إلى الاستخدام المسيء لهذه الحرية من قِبَل بعض الأفراد هو أساس المشكلة، بمن فيهم أشخاص لا يحملون الجنسية السويدية، الذين يستغلونها لإهانة المسلمين.




وأضاف بيلستروم بأنه يجب عدم السماح لهؤلاء الأفراد والمتطرفين القلّة الذين يحاولون استفزاز المسلمين وغير المسلمين بتحقيق أهدافهم. ولتعزيز هذا الرفض، أشار الوزير إلى العمل الجاري من قِبَل وزير العدل السويدي، غونار سترومر، على مراجعة قانون النظام العام نتيجة استغلاله لحرق المصحف لحظر هذا الفعل في السويد .




وفي ختام رسالته، قدّم بيلستروم دعوة مفتوحة للأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي لزيارة السويد، تعبيراً عن رغبته في تعزيز التفاهم والتعاون مع الدول الإسلامية.