المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير العدل السويدي: نظام المحكومين بـ”رعاية المراهقين 15 إلى 17 عاماً” انهار

 6/07/2024

في حديث له مع صحيفة يوتيبوري بوستن GP اليوم السبت الموافق 6 يوليو 2024، أعلن وزير العدل السويدي غونار سترومر أن نظام رعاية الشباب المحكوم عليهم بالإقامة في دور رعاية مغلقة لمدة أربع سنوات قد انهار. وبيّن أن هذا النظام يشمل المراهقين بين 15 و17 عامًا المتهمين في قضايا قتل.



وأوضح الوزير أن انهيار النظام يعود إلى عدم فعاليته وغياب الردع وزيادة عدد المراهقين المتورطين في الجرائم. وأكد أنهم يعملون حاليًا على تدعيم النظام مجددًا، مشددًا على أهمية إصدار أحكام بالسجن وإنشاء سجون للمراهقين بظروف مختلفة تمامًا لمنعهم من العودة إلى الإجرام.



من جانبه، يعتقد جالي بولغاريفيوس، رئيس المخابرات في منطقة الشرطة المركزية، أن زيادة عدد المراهقين المجرمين ترجع إلى سجن العديد من قادة العصابات الكبار، مما دفع القادة الجدد لتجنيد المزيد من المراهقين من خلال الإغراءات المالية أو التهديدات.



وقال بولغاريفيوس: “الأمر أشبه بفريق كرة قدم يفقد جميع لاعبيه الأساسيين، فيضطر لجلب ناشئين جدد لملء صفوفه”. وأضاف أنه لم يشهد شيئًا كهذا خلال ثلاثين عامًا من عمله كضابط شرطة.