المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير العدل السويدي : غش واحتيال متزايد تشهده السويد في ظل كورونا

أعلن وزير العدل السويدي “مورجان يوهانسون” ، أن المزيد من الغش والاحتيال  يظهر في نواحي كثير من العمل الاقتصادي للحصول على الدعم والمساعدات المالية ، لذلك قررت   الحكومة بتعيين محقق عام للنظر في قضايا الاحتيال المالي خلال أزمة كورونا،




و قال “يوهانسون” في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 7 مايو ، أن القرار جاء عقب بلاغات تلقتها الحكومة حول قيام  لشركات مالية سويدية ، و مطاعم ومقاهي ومتاجر بإستغلال حزمة المساعدات المالية، التي قررت الحكومة منحها للشركات و أرباب العمل في مختلف القطاعات، خصوصا تلك المتضررة من الإجراءات التي أعقبت إنتشار فيروس كورونا .




و شدد وزير العدل على أن مهمة هذا المحقق هي مكافحة عمليات الإحتيال، و إستعادة كل كرونة تم إستغلالها من أموال دافعي الضرائب، لأنها أي تلك الأموال تعتبر أموالا مسروقة من الشعب.






ولفت الوزير عن الحزب الإشتراكي الديموقراطي “مورجان يوهانسون”، أن عمليات إحتيال تجري في الجزء المتعلق بصرفي موظفين من العمل بحجة الضائقة الإقتصادية، وفي الحصول على مساعدات مالية أو قروض مدعومة.




في حين أن هؤلاء أي الموظفين، يواصلون أشغالهم بشكل يومي و بطلب من رب العمل، في حين يحصل رب العمل على مساعدات مالية، كما تشمل شركات تتقدم للحصول على مساعدات مالية من الدولة، في حين تقوم هي بتوزيع أرباحها على المستثمرين .