المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة الهجرة السويدية : سنبدأ سحب الإقامات التي يسيئ استخدامها ابتداء من 2023

أعلنت  وزيرة الهجرة ماريا ستينرغارد، في مؤتمر صحفي  بعد ظهر اليوم ، أنها كلفت مصلحة الهجرة السويدية بإلغاء مختلف أشكال  الإقامات الممنوحة على أسس خاطئة و غير صحيحة. و إن “الغرض من ذلك هو أن تكون مصلحة الهجرة قادرة على تحديد الحالات التي توجد فيها مؤشرات على إلغاء الإقامة أو تصريح العمل بسرعة أكبر وأن يكون وقت المعالجة سريع وفوري خلال العام الجديد 2023”.

 




وزيرة الهجرة و  نائب رئيس حزب سفاريا ديمقارطنا الذي شاركها  المؤتمر الصحفي قال :  إن  مصلحة الهجرة ستعمل فوراً على نشاء تقسيم واضح للمسؤوليات للبدء نب عمليات سحب الإقامات من اللاجئين سوأ الدائمة أو المؤقتة أو إقامات العمل ولم الشمل والتي تم منحها بشكل خاطئ أو بدون تنفيذ الشروط بشكل كامل ”.




 

وتابع “هناك مؤشرات قوية مثلاً على إساءة استخدام واسعة النطاق لتصاريح الإقامة ومن المهم سحب هذه الإقامات  – كما يتضمن التكليف أيضاً على  أن مصلحة الهجرة يجب أن تطور عملها لسحب الإقامات في حال وجود مؤشرات على سوء استخدام  هذه الإقامات مثل من حصل على إقامة لجوء وهو عائد لبلده أو إقامة عمل وهو لا يعمل في نفس العمل ، أو إقامة لم شمل وقد انفصل عن شريكه وغيرها ”.

التلفزيون السويدي …




وأضافت وزيرة الهجرة هذا النوع من سحب الإقامات لوجود أسباب لا يحتاج لتشريع قانوني جديد ، فالقانون يسمح بسحب الإقامة إذا تم الحصول عليها بشكل غير صحيح أو تم إساءة استخدامها ولذلك نحن نفعل القوانين

وستراجع مصلحة الهجرة ما إذا كان من الممكن إدخال أنظمة تقنية وغيرها من الآليات المساعدة على سحب الإقامات.

 وبحسب التكليف، يجب أن تنتهي مصلحة الهجرة من المهمة في موعد أقصاه يونيو 2023.

 




قد يعجبك ايضا