المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة المساواة السويدية: قانون جديد لتجريم إجبار الفتيات على ارتداء الحجاب والملابس الدينية

أعلنت الحكومة السويدية عن مقترح قانون جديد يهدف إلى جعل من يجبر النساء أو الفتيات أو الأطفال على ارتداء الحجاب أو الملابس الدينية مسؤولين قانونياً ، وسيتم تجريمهم أمام القضاء السويدي ، وجاء هذا الإعلان خلال تصريح  وزيرة المساواة السويدية، بولينا براندبري،  أكدت خلال  بدء تحقيق لتشريع القانون الجديد الذي سوف يجرم تلك الممارسات.




وأشارت الوزيرة السويدية ، أن القانون سوف يتوسع ليشمل إجبار تجريم إجبار الأطفال أو البالغين الضعفاء على ارتداء الملابس التي تمثل “الزي الديني” كــ الملابس التراثية  مثل العباءة والإسدال. كما يستهدف القانون الآباء والأقارب وموظفي المدارس الذين يجبرون الأطفال على ارتداء الحجاب أو الملابس الدينية الأخرى.




 ولكن الوزيرة أكدت أن القانون يركز أساً على تجريم إجبار الأطفال والفتيات على ارتداء الحجاب ، وأضافت أن  القانون سوف يستهدف أيضاً تجريم من يجبروا  الأطفال  على ارتداء الحجاب في سن مبكرة مثل رياض الأطفال. ولنها أوضحت أن حظر  الحجاب في المدارس السويدية ليس وارد في هذا القانون .




 

والقانون الجديد تم تقديمه من قبل حزب سفاريا ديمقارطنا  وأحزاب الحكومة  السويدية وهو يحظى بدعم كبير وأغلبية داخل البرلمان السويدي.