المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة العمل: أكبر إصلاح في سوق العمل في التاريخ الحديث للسويد .. لتحويل العقود المؤقتة لدائمة

هذا أكبر إصلاح في سوق العمل السويدي في التّاريخ الحديث للسويد، هكذا وصفت وزيرة العمل “إيفا نورمارك” مقترح التّعديل القانوني بخصوص قانون العمل الذي قُدِّم  لتنفيذه وشمل المقترح تعديل قانون حماية التوظيف “لوس”.
وسوف نشرح عن ما يحمله  قانون العمل السويدي من جديد .



يقول “يلمين” أنّ من بين الأمور التي يشملها مقترح التّعديل القانوني هو بأن تصبح الإجراءات أسهل وأقل مصاريف بالنسبة لأرباب العمل الذين يريدون إلغاء توظيف أحد الموظَّفين سواء لأسباب شخصيَّة أو بسبب نقص مردود العمل لديهم وهذا ذو فائدة لأصحاب العمل …ولكن مفيد للعاملين والموظفين أيضاً ، لآن سوف يجعل صاحب العمل أكثر رغبة في تجربة توظيف موظفين وعاملين جُدد لآنه يستطيع أيضاً الاستغناء عنهم بسهولة ، لأن بالقانون الحالي يتخوف صاحب العمل من التوظيف الجديد لما يتحمله من التزامات عند تسريح العاملين لديه !




لكن سيكون للعاملين والموظفين فوائد أكبر ، حيث  سيتم إلغاء عدد من أشكال التّوظيف الموجودة حالياً مثل العقود المحدَّدة المدّة، الأمر الذي سيساعد الأشخاص الذين ليس لديهم عمل آمن للحصول على عقدٍ ثابت بشكلٍ أسرع وبشكل إجباري من صاحب العمل ، وهذا يضمن لهم استقرار بالعمل والدخل ويضمن للمهاجرين استيفاء شروط الحصول على الإقامة الدائمة … ومن ثم التقديم الجنسية السويدية.







 كما ” أنّ المقترح الجديد يشمل أيضاً نوع المساعدة والدّعم الذي سوف يحصل عليه الموظَّف للحصول على عملٍ جديد، وكما سوف يحصل الموظَّف على دعمٍ أفضل في حال خسر عمله، وسوف تكلِّف هذه التّعديلات القانونيّة ما يقارب 11 مليار كرون  سويدي .




ومن المفترض أن يُعرَض هذا المقترح كمشروع قانون أمام البرلمان السّويديّ قبل الانتخابات المقبلة، ويُنتظر أن تجري المزيد من المفاوضات بين النّقابات المختلفة وأرباب العمل حول مقترح التّعديل القانونيّ لقانون سوق العمل بناءً على المقترحات التي طُرِحت اليوم بحيث تناسب الجميع.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!