المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة التجارة السويدية : بدأنا في حصاد خسائر كورونا .. انخفاض الصادرات السويدية بنسبة 26%

السويد تبدأ في حصاد خسائر وباء فيروس كورونا ، حيث قالت أنا هُلبيري، وزيرة التجارة الخارجية السويدية ، إن شهر أيار مايو الماضي شهد انخفاضاً كبيراً في الصادرات السويدية  ، وصلت لـ 26%. وهو يمثل خسارة لعشرات المليارات وعوائدها الضريبية لخزينة الدول السويدية خلال الفترة من مارس -يونيو 2020 بسبب جائحة كورونا




وأضافت هالبيري خلال مؤتمر صحفي عقدته ظهر اليوم الاربعاء 8 يوليو  ، إن التوقعات تشير إلى أن الربع الثاني من هذا العام سيكون قاتماً بما يتعلق بالصادرات السويدية بحسب تعبيرها.




حيث ما زالت تداعيات أزمة كورونا منتشرة في أوربيا وعالميا ، وهذا يجعل الطلب على الصادرات من المنتجات والخدمات السويدية منخفض ، مع ظهور بعض التحسن الطفيف خلال الأسابيع الأخيرة من شهر يونيو الماضي






أنا هُلبيري، وزيرة التجارة الخارجية ، أكدت أن هذا الوضع مقلق ويؤثر على أرباح الشركات ومستوى التشغيل وفرص العمل ، بجانب انخفاض متوقع في العوائد الضربية التي تحصل عليها خزانة الدولة السويدية من الشركات المصدرة ، وهي تعتبر قلب الاقتصاد السويدي القائم على التصدر للخارج .




وتؤكد الوزيرة أن رغم الخسائر الكبيرة ولكننا تجنبنا خسائر اكبر  ، كان يمكن حدوثها في حالة غلق المجتمع والاقتصاد أثناء ذروة جائحة فيروس كورونا في السويد خلال الفترة من مارس – يونيو الماضي .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!