المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هروب لاجئين محتجزين بمركز ترحيل تابع لمصلحة الهجرة السويدية من خلال فتحة التهوية بغرفتهم !

قالت مصلحة الهجرة السويدية ، أن عملية هروب غير متوقعة حدث في احد مراكز احتجاز طالبي اللجوء ، حيث هرب ثمانية أشخاص من مركز الاحتجاز التابع لمصلحة الهجرة السويدية في مارستا ، شمال ستوكهولم. ووفقا لبيان لمصلحة الهجرة السويدية ، فقد تم العثور على شخص واحد في وقت لاحق ، لكن الشرطة لا تزال تبحث عن السبعة الآخرين.




يقول بير إيك ، المدير الصحفي لمجلس الهجرة: “إننا ننظر في كيفية حدوث ذلك”. ويضيف:- يجب أن يكون طالبوا اللجوء المحتجزين قد تمكنوا من  الهروب من مركز الاحتجاز بمساعدة منشار و أداة للحفر . حيث  صنعوا ثقوبًا في فتحة التهوية في غرفتهم بمركز الاحتجاز  ، ثم صنعوا ثقوبًا في الحائط باستخدام أداة تشبه المنشار. بعد ذلك ، خرجوا من هذه الفتحة عن طريق ربط عدة ” أغطية الفراش معًا ” للنزول من الأعلى للأسفل  ، كما يقول بير إيك ، رئيس الصحافة في مجلس الهجرة.

من هذه الفتحة الخاصة بالتهوية -استطاعوا الهرب 8 أشخاص
من هذه الفتحة الخاصة بالتهوية -استطاعوا الهرب
الفتحة الخاصة بالتهوية – بعد حفرها

وأشار بير إيك لا نعلم كيف حصلوا على المنشار ، ونعتقد انهم استخدموا أدوات بدائية للحفر ..حصلوا عليه من مطعم مركز الاحتجاز






 ووفقا للشرطة السويدية التي بدأت تحقيق بالحادث ، فأن عملية الهروب وقعت في الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة  يوم الجمعة 21 فبراير . وكان ينتظر الهاربين سيارة واحدة على الأقل في مكان  بعيد عن مركز الاحتجاز ـ وتبحث الشرطة الآن عن الأشخاص السبعة الذين ما زالوا في حالة فرار.

شاهد فيديو لحادث هروب طالبي لجوء من مركز احتجاز مصلحة الهجرة في مارستا

هروب لاجئين محتجزين بمركز تسفير تابع لمصلحة الهجرة السويدية من خلال فتحة التهوية !

قالت مصلحة الهجرة السويدية ، أن عملية هروب غير متوقعة حدث في احد مراكز احتجاز طالبي اللجوء ، حيث هرب ثمانية أشخاص من مركز الاحتجاز التابع لمصلحة الهجرة السويدية في مارستا ، شمال ستوكهولم. ووفقا لبيان لمصلحة الهجرة السويدية ، فقد تم العثور على شخص واحد في وقت لاحق ، لكن الشرطة لا تزال تبحث عن السبعة الآخرين. يقول بير إيك ، المدير الصحفي لمجلس الهجرة: "إننا ننظر في كيفية حدوث ذلك". ويضيف:- يجب أن يكون طالبوا اللجوء المحتجزين قد تمكنوا من الهروب من مركز الاحتجاز بمساعدة منشار و أداة للحفر . حيث صنعوا ثقوبًا في فتحة التهوية في غرفتهم بمركز الاحتجاز ، ثم صنعوا ثقوبًا في الحائط باستخدام أداة تشبه المنشار. بعد ذلك ، خرجوا من هذه الفتحة عن طريق ربط عدة " أغطية الفراش معًا " للنزول من الأعلى للاسفل ، كما يقول بير إيك ، رئيس الصحافة في مجلس الهجرة.

Posted by Hej Sverige on Friday, February 21, 2020

بينما تم القبض على شخص واحد ولم يتحدث في أي معلومات عن كيفية الهرب أو أين زملاءه الآخرين ، الذي يعتقد انهم غادروا السويد لدولة أوروبية أخرى.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!