المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هروب عناصر داعش يقلق أوروبا…وتركيا تقول ” لديها فيديوهات تثبت أن الأكراد اطلقوا سراحهم”

قالت وكالات أنباء أن قوات سوريا الديمقراطية الكردية أعلنت عن فرار عناصر عائلات من معتقلي تنظيم داعش من مخيم للنازحين في شمال سوريا يقع بالقرب من الأماكن التي تدور فيها المعارك بين القوات الكردية والقوات التركية، حسبما أفادت به الإدارة الذاتية الكردية.



وقالت الإدارة إن 785 شخصا من عائلات تنظيم الدولة  فروا من المخيم. وذكر بيان أصدرته الإدارة أن ” الهاربين مجموعات كبيرة من النساء و أطفالهم من زوجات وعائلات تنظيم الدولة الإسلامية ، ولا يعلم إلى أين ذهبوا … ولا يمكن ملاحقتهم بسبب الاشتباكات العسكرية والقصف الجوي والمدفعي المنتشر بالمنطقة المحيط بهروبهم “






ونشرت تغريدة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبر فيها أن القوات الكردية في شمال شرق سوريا ربما تفرج عن الأسرى من تنظيم “داعش” لدفع الولايات المتحدة إلى التدخل في المنطقة في ظل العملية التركية.

وأعلنت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية الأحد أن بلادها “قلقة” لفرار 800 شخص من أفراد عائلات عناصر في تنظيم داعش من مخيم للنازحين في سوريا، داعية أنقرة مرة أخرى إلى “إنهاء تدخلها العسكري” في سوريا “بأسرع ما يمكن”






بينما .أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الاثنين، أن أنقرة تملك صورا ومقاطع فيديو تثبت إقدام مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية على إخلاء سجن من إرهابيي “داعش” شمال سوريا. وان المسلحين الأكراد يستخدمون ورقة معتقلين ” داعش” فزاعة للعالم والأوروبيين والأمريكان ، لكي يضغطون عليهم لوقف العملية التركية ، مؤكدا أن معسكرات معتقلين داعش وعوائلهم بعيدة عن مناطق العمليات التركية ، وحمايته أمر سهل إذا أراد المسلحين الأكراد ذلك .