المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هجوم موسكو 40 لقوا مصرعهم و 100 مصاب وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم على قاعة حفلات موسيقية قرب موسكو والذي أسفر عن مقتل 40 شخصا وإصابة أكثر من 100 في الهجوم على مركز “كروكس سيتي هول” التجاري في ضواحي موسكو وفقا للمعطيات الأولية.

و أعلنت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية في بيان: “وفقا للبيانات الأولية، فإنه نتيجة للهجوم على مركز “كروكوس سيتي هول”، قُتل 40 شخصا وأصيب أكثر من 100 آخرين”.




وأضافت أن القوات الأمنية الروسية تجري عمليات بحث وتفتيش، ويتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتقديم المساعدة للضحايا.

كما أفادت وسائل إعلام روسية، الجمعة، نقلا عن خدمات الطوارئ، بأن 40 قتيلا سقطوا بحادث إطلاق نار وقع في قاعة الحفلات الموسيقية “كروكوس سيتي هول” بالقرب من موسكو، فيما أصيب أكثر من 100 شخص.




وبحسب الوكالة، فتح ثلاثة على الأقل يرتدون ملابس مموهة النار مما أدى إلى إصابة بعض الأشخاص، وأضافت أن الشرطة وصلت إلى مكان الحادث.

وأفادت قناة أر تي الناطقة بالروسية نقلا عن مصادر خاصة، أن قوات خاصة تتجهز لاقتحام المجمع بعد تحصن من وصفتهم بـ”الإرهابيين” داخل المبنى، فيما تقوم الأجهزة الأمنية بإجلاء الناس من المبنى وتأمينه قبل عملية الاقتحام.

وأعلنت روسيا فتح تحقيق في “عمل إرهابي” إثر الهجوم في ضاحية موسكو.




وبدأ الحادث يإطلاق نار أعقبه اندلاع حريق في صالة للحفلات الموسيقية في ضاحية موسكو، وفق ما نقلت وكالات الأنباء الروسية وقنوات على تليغرام، تحدث بعضها عن سقوط قتلى وجرحى.

وحصلت الوقائع، التي لم تتضح طبيعتها حتى الآن، في “كروكوس سيتي هول”، وهي صالة حفلات تقع شمال غرب العاصمة الروسية.

وقالت أجهزة الإسعاف لوكالة تاس الرسمية إن “مجهولين أطلقوا النار في كروكوس سيتي هول. يتم إجلاء أشخاص”، نقلا عن فرانس برس.

وأشارت وكالة ريا نوفوستي نقلا عن مراسلها في المكان إلى سقوط “جرحى” بعد “إطلاق عيارات نارية من سلاح رشاش”.




وقالت وكالة “ريا نوفوستي” إن “3 ملثمين كانوا يرتدون ملابس مموهة، أطلقوا النار داخل قاعة بالمجمع التجاري في العاصمة الروسية”.

وذكرت تقارير إعلامية روسية أن “عدة أشخاص محاصرون في المجمع التجاري إثر الحريق الذي تسبب فيه الانفجار”.