المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هيئة تشغيل الكهرباء في السويد: خطر انقطاع الكهرباء يتزايد.. استوردنا كهرباء أكثر مما انتجنا

الجو بارد في أجزاء كبيرة من البلاد اليوم، الأمر الذي تسبب في زيادة الطلب على الكهرباء في السويد بشكل حاد. لكن الإنتاج المحلي لم يكن كافياً، حتى الآن –  اليوم استورت السويد أكثر من 3000 ميغا واط من الكهرباء وهو استيراد باسعار مرتفعة جدا.




  Svenska kraftnät هو مشغل نظام نقل الكهرباء في السويد – حذرت سابقاً من خطر حقيقي لانقطاع الكهرباء عن المنازل بسبب نقص الكهرباء، وأكدت أن هناك خطر كبير ومتزايد فطقس بارد يعني كهرباء أكثر ..يعني خطر انقطاع الكهرباء ،، ولكننا لم نصل لذلك بعد كما





يقول بطرس ديماري رئيس العمليات في   Svenska kraftnät  . ويقول بطرس ديماري في الوقت الحالي لا نرى أي خطر لانقطاع الكهرباء، مع ذلك فقد انخفضت الهوامش في النظام في حالة حدوث اضطرابات فهذا يزيد من المخاطر يقول بطرس ديماري رئيس العمليات في   Svenska kraftnät.




بطرس ديماري هو رئيس العمليات في   Svenska kraftnät، يقول لقد كنا نعتمد بشكل كبير على الواردات، لقد استوردنا أكثر من 3000 ميغا واط، وهو ما يتوافق مع قرابة 3 محطات للطاقة النووية، يقول بطرس ديماري. ارتفاع استهلاك الكهرباء كان بسبب البرد، لكن أيضاً لأنه لم يكن هناك رياح، بالتالي القليل من انتاج طاقة الرياح أدى إلى زيادة الحاجة إلى الاستيراد إلى الأجزاء الجنوبية من البلاد.





وتم استيراد كهرباء تعادل ثلاث محطات للطاقة النووية من النرويج فنلندة الدنمارك وبولندا يقول بطرس ديماري أنه وضع غير اعتيادي. ويقول عادة نحن نصدر الكثير، لكن في السنوات الأخيرة أصبحنا أكثر اعتماداً على الواردات عندما يكون هناك حمولة عالية ولا يكون الجو عاصفاً، استيراد ثلاثة آلاف ليس شيئاً شائعاً جداً، أود أن أقول إن هذا غير اعتيادي، يقول بطرس ديماري. 




قد يعجبك ايضا