المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نقص حاد في سائقي الباصات في السويد ..والتخطيط لتدريب وتوظيف المزيد من النساء والمهاجرين الجدد

حذرت شركات النقل من حدوث نقص كبير في عدد سائقي الحافلات السويدية .

وبحسب تقرير للتلفزيون السويدي Svt إن هناك حاجة الى أكثر من 7000 سائق جديد للعمل بقطاع التقل  في السنوات القليلة المقبلة بين 2019 -2021 .

وقال المدير التنفيذي لشركة Transportföretagen ماتياس داهل للتلفزيون السويدي: “إذا لم نتمكن من حل هذا الأمر، فإن هناك مخاطر من إلغاء رحلات النقل وحدوث مشاكل في النقل العام”….




وقالت شركة Transportföretagen  إن هناك حاجة الى توظيف 7300 سائق باص جديد خلال العامين المقبلين.

ومن بين الأسباب التي يرجع إليها النقص المتوقع في سائقي الحافلات، حقيقة أن ربع عدد السائقين في الشركات التي شملتها الدراسة تخطوا عمر الستين و سيتقاعدون قريباً…بجانب زيادة عدد الباصات والرحلات اليومية للباصات ، واخير عزوف الشباب عن الالتحاق بهذه المهنة ..! برفم ان رواتب سائقي الباصات تعتبر مميزة وتصل مابين 24 الي 40 الف كرون شهريا 

صعوبات في توظيف سائقين جدد !






وأظهر التقرير أن ستة من أصل كل عشر شركات من تلك التي تحتاج الى توظيف المزيد من السائقين، تواجه صعوبة في ذلك.

ويرى خبراء بشركات النقل، أن الأنظار تتوجه نحو التركيز على توظيف سائقين أكثر من النساء والأشخاص المولودين خارج السويد..(المهاجرين) .حيث سيبدأ التنسيق المباشر مع مكتب العمل السويدي ، لأقامة برامج تدريب نظرية لتشجيع وتأهيل المهاجرين الراغبين بالعمل سائق باصات ، من البدأ في التدريب العملي بدورات مدفوعة وممولة بين مكتب العمل وهيئة النقل العام السويدية ،وشركات النقل العام السويدي.

وقال: “نحن بحاجة الى دورات دراسية مكثفة وفتح إمكانية الحصول على قروض من لجنة الإعانات الدراسية المركزية، CSN لجميع فئات رخصة القيادة، مثل رخصة سائق الحافلة ورخصة قيادة الشاحنات”…هذه القرارات سوف تشجع المزيد من الاشخاص والمهاجرين الوافدين الجدد من الاتحراط بالعمل في محال النقل العام