المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نقابة المعلمين السويدية : زيادة كبيرة في أعداد طلاب المدارس السويدية المصابين بكورونا

تستمر تطورات وتداعيات انتشار جائحة كورونا في السويد ، حيث  تزداد إصابات الشباب والطلاب في المدارس السويدية بعدوى كورونا ، وأعربت نقابة المعلمين السويدية ، عن مخاوفها من زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف طلبة المدارس السويدية ، حيث أظهرت إحصائيات هيئة الصحة العامة السويدية تسجيل عددا كبيراً من الإصابات بين الطلبة في المدارس السويدية في الفئة العمرية بين 17  18 و19 عامًا.




 وصرحت رئيسة نقابة المعلمين السويدية جوانا أوستيراند،  .. إن عدوى كورونا تزداد انتشار  وتسير في اتجاه يزداد خطر ، … وأكدت جوانا أوستيراند إننا  في نقابة المعلمين نتابع ازدياد العدوى الفيروسية  ، ونعلم أنه تم اتخاذ إجراءات قليلة جدًا للوقاية من العدوى ومنع انتقالها بين الطلاب والموظفين ، لأننا نواجه صعوبات كبيرة ومحدودية الموارد البشرية والمادية.






وأشارت  جوانا أوستيراند إلى أن التدريس في المدارس الثانوية يتم في أماكن يصعب فيها تحقيق شرط التباعد الاجتماعي ، ولا يمكن لنا بناء مباني جديدة في وقت قصير ، ولا توجد بدائل عملية لتحقيق التباعد الاجتماعي بين الطلاب .




ووفقاً هيئة الصحة العامة السويدية، فإن النسبة الأعلى في الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي كانت في الفئة العمرية 17-19 عاماً، حيث بلغت نسبتهم 18 في المائة ، مقارنة بـ 10 في المائة في جميع الفئات العمرية الأخرى. الأخرى بين 14 و 16 عام . 






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!