المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نقابات العمال السويدية ..أصحاب المطاعم يحتالون على القانون في زمن كورونا للحصول على التعويضات

نقابات عمال المطاعم و الفنادق السويدية ترى أن بعضا من أصحاب العمل في السويد يقومون باستخدام موظفين للقيام بعمل إضافي، ذلك بعد أن كانوا قد قاموا بتخفيض ساعات العمل لموظفيهم الأساسيين، بذريعة تضرر أعمالهم جراء إنتشار وباء كورونا. وفي المقابل يحصلون أصحاب العمل على أجور وراتب هولاء الموظفين من الحكومة من خلال الدعم 




و اعتبرت رئيسة نقابة عمال المطاعم و الفنادق مالين أكولد، أن ما يقوم به أصحاب المطاعم و الفنادق هو أمر غير مقبول كليا ويدخل تحت طائلة القانون من حيث الغش والاحتيال ، مؤكدة أن قانون خفض ساعات العمل الذي أقرته الحكومة و المتعلق بمساعدة أصحاب المطاعم والعاملين فيها لتجاوز أزمة كورونا يجب أن يكون أكثر وضوحا لمنع إستغلاله .






و كان قسم الأخبار في الإذاعة السويدية قد كشف في وقت سابق عن قيام بعض من أصحاب المطاعم بالإحتيال على القانون، حيث يسجلون على الورق أنهم خفضوا ساعات عمل موظفيهم بسبب توقف العمل في المطاعم جراء الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا، لكنهم في الحقيقة يطلبون من هؤلاء مواصلة العمل لساعات دوام كاملة. ويخشى الموظفين والعاملين الإبلاغ عن هذه التجاوزات خوفا من فصلهم من العمل من أصحاب العمل .