المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نظام جديد للهجرة واللجوء: تبصيم الأطفال.. واحتجاز اللاجئين أثناء طلب اللجوء.. ورفض موحد

صدق البرلمان الأوروبي مؤخرا على حزمة تعديلات واسعة النطاق لنظام الهجرة واللجوء  فيدول الاتحاد الأوروبي هذا النظام الجديد يضم جميع الدول الأوروبية ومن ضمنها السويد . وذلك في محاوله للحد من تدفق اللاجئين ولتسريع عملية ترحيل من رفض طلباتهم إلى البلدان التي ينحدرون منها.




وتأتي الموافقة الأوروبية على هذه القرارات الجديدة بعد أكثر من تسع سنوات من النقاشات والمحادثات بين دول الاتحاد الأوروبي . وهو ما قد يكون مرتبطا بوصول أحزاب اليمين إلى سده الحكم في عدد من الدول الأوروبي

 وتضمن القواعد الجديدة تدابير مثيره للجدل وأهمها:-

1- يمكن أخذ صور الوجه وبصمات الأصابع من الأطفال اعتبارا من سن السادسة.




2- يمكن احتجاز  اللاجئين اثناء عمليه فحص طلبات لجوؤهم

3-تطبيق الترحيل السريع على أولئك الذين لا يسمح لهم بالبقاء ولا أسس لطلبهم اللجوء (مواطنين دول آمنة).

4- انشاء مراكز جديده على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وسيتم داخل هذه المراكز النظرة والبدء في طلبات اللجوء بشكل سريع.




5- وتعتبر أهم وأخطر فقرة في القوانين الجديدة والتي سوف تطبق في كل دول الاتحاد الأوروبي هو أن رفض طلب اللجوء من قبل الدولة الأوروبية واحده سيعني أن طالب اللجوء سيحصل على نفس النتيجة إذا ذهب لدولة أوروبية أخرى لتقديم طلب لجوء جديد ، فرفض دولة أوروبية للجوء يعني رفض اللجوء في كل دول أوروبا ( حتى لو تم إسقاط بصمة دبلن) .




  ويهدف هذا النظام الجديد إلى زيادة كفاءة معالجة طلبات اللجوء وتحسين حماية حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية.

على الجانب الأخر يمكن إلزام الدول الأوروبية بمساعده شركائها في الاتحاد الأوروبي من خلال عرض إيواء الأشخاص المؤهلين للجوء، وفي حاله رفض دولة أوروبية استقبال اللاجئين فعليها دفع تكاليف إيوائهم في في بلد أوروبي أخر وتبلغ هذه التكاليف 20,000 يورو عن كل لاجئ ترفضوا هذه الدولة إيوائه.




هذه القوانين تم الاتفاق عليها بالفعل بين دول الاتحاد الأوروبي ، و ويتوجب الأن على الدول 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تصادق على حزمة  القوانين الجديدة الخاصة بالهجرة واللجوء ومن المحتمل أن يتم التصويت على ذلك في نهاية نيسان ابريل  أو بداية مايو 2024




قد يعجبك ايضا