المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نجاح السويد في استيعاب الطلاب المهاجرين الجدد بالمدارس السويدية يقابله تدني في المستوي العلمي واللغة السويدية




قال تقرير لراديو إيكوت، إن المخاوف من انهيار نظام استيعاب الطلاب من الوافدين المهاجرين الجدد في السويد قد تبددت، بعد أزمة اللاجئين والتدفق الكبير لهم قبل 3 سنوات.

وأوضح الراديو ما أفادت به تقارير لمصلحة المدارس بأن البلديات تمكنت من إيجاد حلولٍ للقادمين الجدد، عامي 2015 و2018، وأن التعاون فيما بين تلك البلديات والمصلحة قد ساعد كثيرا في تقديم حلول جيدة، لاستيعاب هذا العدد الكبير من الطلبة……ولكن هل الاستيعاب وحده كافي ؟….حيث ان مستوي الطلاب دراسيا منخفض جدا علي المستوي العلمي واللغة السويدية 






ويكمن التحدي الأكبر حسب مصلحة المدارس ليس فقط في استيعاب الطلبة بل بتحسين مستواهم التعليمي لتأهليهم إلى مرحلة الثانوية وما بعدها….وقال مسئول في مصلحة المدارس السويدية ” أن استيعاب الطلاب من المهاجرين الجدد كان أمر جيد ، لكن ما نلاحظه ان مستوي الطلاب مازال ضعيف علي المستوي العلمي واللغة السويدية ، وأن توظيف العديد من المعلمين ومساعد معلم لم يكون عامل ايجابي لرفع مستوي الطلاب دراسيا وانما في استيعاب الطلاب تنظيما واداراة 







قد يعجبك ايضا