المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

موميكا يحرق “القرآن” في ضاحية المهاجرين في ستوكهولم ويشتم المسلمين ويتهمهم بالإرهاب

قام المتطرف العراقي سلوان موميكا بحرق نسخة من القرآن بعد ظهر اليوم الجمعة في ضاحية رينكبي بالعاصمة السويدية ستوكهولم ، ورينكبي هي ضاحية يسكنها أغلبية من الأصول المهاجرة المسلمة في السويد .




وتجمع عشرات المواطنين  أمام حواجز الشرطة السويدية تعبيراً عن غضبهم، بينما قام المتطرف العراقي موميكا بحرق نسخة من المصحف ، وبداء في سب الإسلام والمسلمين  كما  وجه رسالة كراهية واضحة باتهام جميع المسلمين بالإرهاب وأن القرآن كتاب للإرهاب ، وقال موميكا على مكبر الصوت: “أنا أواجه مليار مسلم إرهابي حول العالم ”.

الصورة – المتطرف موميكا .. في رينكبي اليوم الجمعة



وجمعت هذه الحادثة عشرات الأشخاص الغاضبين أمام حواجز الشرطة، حيث أعربوا عن غضبهم إزاء هذا التصرف. وفيما تجاوز موميكا حدود الانتقاد والتشكيك في الدين الإسلامي، قام بتوجيه رسالة كراهية واضحة تتهم جميع المسلمين في العالم  بالإرهاب.




 وكان المتطرف موميكا أقام تظاهرة حرق نسخة من المصحف بجوار مدرسة أغلب طلابها من أصول إسلامية ، ولكن  قررت مدرسة Rinkebyskolan إغلاق أبوابها خلال تلك الفترة ومنع الطلاب والمعلمين من مغادرة المبنى، ما أثار التساؤلات حول مدى الأثر النفسي لهذه الأحداث على المجتمع المحلي.



تعكس هذه الحادثة تصاعد التوترات والجدل حول حقوق الحرية والتعبير، بالإضافة إلى تأثيرها على العلاقات الدبلوماسية والوضع الأمني في السويد وعلى الصعيدين المحلي والدولي.



قد يعجبك ايضا