المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

موظفو الإسعاف في السويد لن يذهبوا للمناطق ذات الكثافة المهاجرة المصنفة “بالخطيرة” بدون حماية الشرطة

المناطق المصنفة بالخطيرة بالسويد هي المناطق ذات الكثافة السكانية للأصول المهاجرة ، وعدد منها يسهد ارتفاع كبير ومتزايد لحوادث بينما يرتفع في هه المناطق السلوك العنيف في التعامل بشكل عام ، وهذا ما جعل موظفو الإسعاف في محافظة ستوكهولم بالمطالبة بالحماية والتزويد بخدمات إنقاذ أثناء عملهم في مناطق معينة (skyddsstopp)، وإلا سيضطرون للتوقف عن العمل ورفض ذهاب سيارات الإسعاف الذهاب إلى عناوين في تلك المناطق دون حماية شرطية.




ويواجه المسعفون خطرا على حياتهم في بعض المناطق بسبب ما تشهده من أعمال ، ويؤكدون أنهم يتعرضون لتهديدات متكررة.
ونقل راديو السويد مخاوف الممرضة المتخصصة ليندا أورفيك، من تعرض زملائها لتهديدات خطيرة، وأنها تخشى أن يفقد أحد الموظفين حياته إذا لم تتخذ إجراءات حيال ذلك ، مشيرة إلى أن انتشار المخدرات والأسلحة والتعامل الغير قانوني و يجعل بيئة العمل أصعب بكثير.



وكان طالب بعض موظفي الشركات الثلاث التي تقدم خدمات الإسعاف في ستوكهولم بتزويدهم بمعلومات عن المخاطر والتهديدات وما إذا كانت معروفة في عنوان ما وجود شخص مسجل خطر أو لديه سجل جنائي ، ومرافقة الشرطة لسيارة الإسعاف في حالة وجود بيئة عنوان مشهور بالجريمة أو سكنه أشخاص مسجلين جنائيين ، وهو ما رفضته رئيسة شركة Falck بحجة إن هذه المعلومات سرية وتتعلق بخصوصية المرضى.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة