المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

موجة فصل من العمل في السويد .. “إن كنت عاطل عن العمل لفترة طويلة فلا يمكن توظيفك حالياً”

إخطار 5678 عامل وموظف في السويد بالفصل  خلال شهر نوفمبر … ! مما يشير  لبدأ موسم الركود في السويد  ، والركود  هو مؤشر اقتصادي يشير لحالة من ضعف التوظيف والإنتاج وانخفاض المبيعات وضعف التجارة السوقية ، هذا ما اظهره تقرير لوكالة الأنباء السويدية TT ، مشبراً إلى  إن سوق العمل في  السويد يشهد حالياً أسوأ موجة من إخطارات الفصل من العمل منذ نهاية عام وباء كورونا.



ووفقاً لوكالة الأنباء السويدية ، تم إخطار 5678 عامل وموظف بالفصل من العمل ، وفقًا لإحصائيات مكتب العمل السويدي ، وهو ما يعني ثلاثة أضعاف أكثر من المعتاد وزيادة مستمرة في نسبة إخطارات الفصل من العمل  بنسبة 14 في المائة مقارنة بالشهر السابق “أكتوبر”  .




وعلق  Anders Ljungberg ، رئيس قسم التحليل في مكتب العمل.من المتوقع أن ترتفع نسبة البطالة مرة أخرى بعد أن تراجعت خلال شهور في بداية العام 2022 –  ويتوقع مكتب العمل أن ترتفع البطالة في فترة الركود  عن  مستوياتها التي هي عليها اليوم و البالغة 6.6٪. حيث ربما تقترب من 8 إلى 9%  ، حيث سيبدأ معدل البطالة في الزيادة شيئًا فشيئًا حتى صيف 2023  ثم نرى كيف سيكون هو الوضع.. خصوصاً مع استمرار الحرب في أوكرانيا



وأضاف Anders Ljungberg  – إن المشكلة الحالية تتمثل لي زيادة نسبة البطالة والعاطلين عن العمل في الوقت الذي نجد إن ما يقرب من نصف العاطلين عن العمل حاليا في السويد  ،  45 %، هم   ما يعرف عادة بالبطالة طويلة الأجل. هذا يعني أنهم عاطلون عن العمل لمدة عام فما أكثر  . وهؤلاء لا أمل في توظيفهم في ظل ارتفاع نسبة البطالة – حيث  كلما طالت مدة بقاء هؤلاء الأشخاص عاطلين   عن العمل ، زادت صعوبة دخولهم لسوق العمل السويدي




قد يعجبك ايضا