المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

موجة ثانية لفيروس كورونا في ألمانيا..وأندرش تيغنيل يؤكد أن السويد لن تشهد حاليا موجة جديدة لكورونا

قال أندرش تيغنيل  ، نحن نتابع ارتفع عدد حالات الإصابة بالكورونا في ألمانيا مرة أخرى – بعد أيام فقط من بدء تخفيف القيود.

وهذا نتيجة الغلق المبكر في ألمانيا وعدم السماح للمجتمع لتوليد مناعة قطيع للمجتمع ، و لكن السؤال الآن في السويد، هل السويد ستعاني مثل هذه الموجة الثانية التي تشهدها ألمانيا ، ؟  أندرش تغنيل يجاوب :- هناك خطر ضئيل لحدوث ذلك في السويد لأننا لم نغلق المجتمع ، وفقًا لعالم الأوبئة أندرس تيجنيل.




– ويؤكد أندرش :- أن  السويد لا يمكن أن تواجه موجة جديدة من فيروس كورونا ،  لاننا بالفعل ما زالنا في موجة أولى أكثر شمولاً ، وذلك لأننا لم نغلق المجتمع كما فعلت ألمانيا ودول أوروبية أخرى .




ويشير أندرش ، أن في ألمانيا ، زادت نسبة الإصابة بالكورونا  مرة أخرى ، بعد أيام فقط من إعلان المستشارة أنجيلا ميركر تخفيف القيود – حيث أعيد فتح المتاحف والملاعب والكنائس ، وقبل أسبوع ، سمح لمئات الطلاب بالعودة إلى المدرسة. وهذا ما تكلمنا عنه سابقا في السويد أننا لو اغلقنا المجتمع ، فسوف نضطر لإعادة فتح المجتمع ومواجهة موجة ثانية من فيروس كورونا




 ولذلك يعتقد عالم الأوبئة أندرس تيجنيل ، أننا لن نرى مثل هذه الموجة الثانية القوية في السويد . فمناعة القطيع تعمل في السويد حاليا ، و لا أعرف بالضبط  عدد أو نسبة المصابين بالسويد  ،ولكن نسبة كبيرة من سكاننا مصابون ، لقد أصيبوا بفيروس كورونا  وهم محصنون.




لكن بالمقابل البلدان التي نفذت بسرعة إجراءات صارمة للغاية ، لا يزال هناك العديد من الأشخاص الذين يمكن أن يصابوا بالعدوى ، وسوف يسيرون في نفس الطريق الذي بدأنا فيه منذ ثلاثة شهور تقريبا 






 ولكن أندرش تينغيل يؤكد في نفس الوقت على الرغم من أن الموجة الثانية في السويد أن حدثت سوف تعتبر أخف ، إلا أن  الفيروس سوف يضرب مرة أخرى مناطق عديدة في السويد خلال فترة الصيف أو الخريف القادم – هذا ليس مرضا يختفي. ، ستكون هناك حاجة دائمًا للعمل لإبعادها حتى ظهور لقاح فعال.