المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

موتمر صحفي للمعارضة السويدية ..قوانين جديدة لطرد الأجانب المجرمين ومصادرة أملاكهم كاملاً

عقد حزب المحافظين السويد مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس قدموا خلاله عدداً من المقترحات ضد جرائم العصابات. من خلال “برنامج الخطوات العشر” الجديد ضد جرائم العصابات والشبكات الإجرامية العائلية  في السويد .




المقترحات القانونية تستهدف تفكيك الشبكات الإجرامية في السويد من خلال استهداف عناصرها ، ،وتتركز المقترحات القانونية في سن قانون يسمح بترحيل الأشخاص الأجانب والمهاجرين الذين تربطهم صلات بجرائم العصابات الخطيرة في السويد قبل ارتكاب جريمة.




كما اقترح حزب المحافظين في الوقت نفسه ، ومن خلال “برنامج الخطوات العشر” إصدار قانون يسمح بمصادرة ممتلكاتهم مجرمي العصابات وعائلتهم ، إذا لم يكن بالإمكان إثبات أنها قد تم الحصول عليها بشكل قانوني ومن مكاسب وأرباح واضحة المصدر .




وأكد زعيم حزب المحافظين أولف كريسترشون على أنه يجب ترحيل الأشخاص الذين ليسوا مواطنين سويديين ولديهم صلات واضحة بجرائم العصابات الخطيرة ، من خلال تقديمه الدعم أو المساندة ، و قبل ارتكاب جريمة.




ويقول يوهان فورسيل ، المتحدث باسم السياسة القانونية لحزب المحافظون . – نريد استخدام التشريع الموجود بالفعل لترحيل الأشخاص وفقًا لقانون المراقبة الخاصة للأجانب ، حيث أن هذا القانون يسمح بتعقب واستهداف وترحيل الإرهابيين والمتطرفين المشكوك فيه دعم للتطرف  . نريد توسيع نطاق هذا التشريع ليشمل أيضًا الأشخاص الذين يمكن ببساطة ربطهم ببيئات العصابات الإجرامية عندما يُحكم عليهم بأنهم يشكلون تهديدًا مؤهلًا أو متوقعاً في للسويد






مصادرة الأرباح الجنائية
يُقترح زعيم حزب المحافظين أولف كريسترشون أيضًا أن الأشخاص الذين لديهم صلات بجرائم العصابات ، يجب أن نكون قادرين على مصادرة ممتلكاتهم بسهولة أكبر وتجريدهم من المال والممتلكات .




ويضيف- نريد زيادة فرصة مصادرة هذه المكاسب الإجرامية المحتملة. ونريد أن نفعل ذلك من خلال تغيير التشريع بحيث يكون الشخص الذي هو مجرم عصابة على أدراك أن كل شيئ سوف ينتهي عاجلاً أو آجلا ,,من خلال مصادرة أملاكه وأملاك عائلته وترحيله من السويد لو كان أجنبي ،




ويبرر زعيم حزب المحافظين أولف كريسترشون ، هذا المقترح القانوني ، بالقول :- “أن الشخص الذي ليس لديه دخل مشروع ، قادرًا على شراء المنازل والسيارات الحديثة والأجهزة الحديثة و الساعات الفاخرة والمصوغات الذهبية  … عليه أثبات وشرح كيفية وصوله إلى هذه الأصول وامتلاكها وهو بدون وظيفة ودخل .




– نقترح أيضًا أن تكون هذه المصادرة ممكنة في كثير من الأحيان من اليوم الأول للتحقيقات و دون إدانة جنائية ، وأن يكون من الممكن تشغيلها في مسار منفصل للقانون المدني ، وليس فيما يتعلق بجريمة محددة . وهو قانون مشهور يندرج تحت مسمى ( الكسب غير المشروع – من أين لك هذا ؟) بغض النظر على كونك مجرم أو متهم . ولكن وفقا لتوجيهات المدعى العام السويدي




زعيم حزب المحافظين أولف كريسترشون – يؤكد أننا يمكن أن نتصدى بشدة للنشاط الإجرامي وحياة العصابات التي توصف للأسف في هذه الدوائر أحيانًا بأنها ساحرة ورائعة وثرية للغاية. من خلال هذا البرنامج






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!