المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منظمة المستهلك M Sweden : السيارات الكهربائية تنهار في الشتاء السويدي الاسكندنافي

السيارات الكهربائية لا زالت خيار سيئ في موسم الشتاء السويدي الاسكندنافي الثلجي شديد البرودة  ، ويجب على  شركات السيارات والوكلاء توضيح ذلك في إعلانات التسويق لسيارتهم ، هذا ما قالته منظمة المستهلك M Sweden ، المعروفة سابقًا باسم Motormännen ، ورابطة السيارات النرويجية NAF ، خلال تجربة ومتابعة أداء السيارات الكهربائية في شتاء العام الحالي 2022 ، حيث اختبرت باختبار المدى الذي يمكن أن تصمد فيه السيارات الكهربائية خلال فصل الشتاء الاسكندنافي.



والنتيجة في أغلب طرازات وموديلات  السيارات الكهربائية  هي خسارة الصمود في الشتاء الاسكندنافي  بنسبة تزيد عن 25 بالمائة عما هو متوقع ، بمعنى أن الطاقة التي تمنحها لك السيارة في الشتاء  وفقا لموصفات السيارة أقل بمقدار 25 بالمائة مما هو معلن عنه . كما أن الخسارة يمكن أن تكون أكبر إذا كانت البطارية باردة أو السيارة قديمة وليست حديثة ، كما إنها تفقد قوتها وطاقتها سريعا في عاصفة ثلجية ليكون من داخلها في خطر حقيقي .




 

 يقول Carl-Erik Stjernvall ، وهو  الخبير الفني في M Sweden ،  – نعتقد أنه من الضروري أن نكون قادرين على تحديد مدى سوء حالة السيارة الكهربائية في فصل الشتاء ، سوف ينفذ منك الشحن سريع بمقدار 25% ، سوف تجد أداء السيارة أضعف ، قد لا تصمد في عاصفة ثلجية وتكون محاصر بدرجة حرارة باردة قاتلة .   ليس لديك الآن أي فكرة عن كيفية أن سيارتك الكهربائية قد تكون خطر حقيقي  في الشتاء الثلجي العاصف . كما أن أزمة الكهرباء الحالية والتي قد تستمر لسنوات قد تجعل الحصول على الشحن الكهربائي أمر غير سلس مقارنتا بالبحث عن البنزين والديزل !




وأضاف : – في السنوات الأخيرة ، تلقى ARN ، مجلس الشكاوى العامة ، عددًا  من التقارير من المستهلكين الذين يعتبرون أنهم لم يتلقوا معلومات كافية حول مدى سوء البطاريات وإداء السيارات الكهربائي  خلال برد الشتاء ، فعندما اشتروا سيارتهم الكهربائية لم يكن هناك أي تحذير من ضعف أداء السيارة في الشتاء الثلجي العاصف .

 





 ويقول Carl-Erik Stjernvall ، للتلفزيون السويدي ،  إن هناك خطرًا من أن تزداد هذه الإشعارات عندما يشتري المزيد والمزيد من الناس سيارتهم الكهربائية الأولى دون أن يكونوا على دراية خاصة. وقراءة الاختبارات المختلفة عبر الإنترنت   – وكمستهلك فأنت بحاجة لمعلومات حقيقية غير مضللة ، و الشركات هي المسؤولة عن تقديم معلومات موثوقة عن عمل السيارات الكهربائية في الشتاء ليكون الخيار للمستهلك هل يشتري أو لا !؟




قد يعجبك ايضا