المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منظمة الصحة العالمية : لهذا السبب تم اختيار السويد «نموذجا» في مكافحة كورونا عالميا

أشادت منظمة الصحة العالمية بمملكة السويد باعتبارها «نموذجًا مستقبليًا» في المرحلة القادمة من مكافحة وباء (Covid 19) لأنها وثقت في الناس بمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي دون غلق المجتمع ، حسب الدكتور «مايك رايان»، من فريق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية ، وهذا سبب أختيار السويد نموذج عالميا يحتذي به




وأوضح حسب الدكتور «مايك رايان»، أن السويد وبشكل فريد في أوروبا اختارت عدم معالجة الوباء عن طريق الإغلاق القسري، على رغم أن هذه السياسة أدت إلى ارتفاع عدد الوفيات مقارنة بدول مجاورة مثل الدنمارك والنرويج.




وبحسب الدكتور «مايك رايان»، من فريق الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، بأنه من الخطأ الاعتقاد بأن السويد سمحت بنشر العدوى أو تركت المسنين للموت ، موضحاً بأنها وضعت سياسة قوية جدًا بشأن الصحة العامة، تتعلق بالمسافة وكيفية حماية المسنين في مختلف دور التمريض.




وأضافت أن السويد بدلاً من أن تغلق المدارس والمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، قدمت النصح والإرشادات للمواطنين السويديين والمقيمين في البلاد بدلاً من فرض الغرامات.




ولفت إلى أن ما فعلته اعتمادها إلى حد كبير على علاقتها مع مواطنيها واستعدادهم لتطبيق «إبعاد الذات وتنظيم الذات»، مشيرا إلى أنهم نفذوا السياسة العامة من خلال تلك الشراكة، لتمثل السويد نموذجًا مستقبليًا إذا أردنا العودة إلى مجتمع لا يتعين علينا إغلاقه.






وذكرت الصحيفة اللندنية بأن رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوففين، قال الأسبوع الماضي: «أشعر بالثقة في الإستراتيجية الشاملة، وأحد أسبابها هو أن جميع التدابير يجب أن تكون مستدامة بمرور الوقت».

أما بالنسبة لوزيرة الصحة السويدية لينا هالينغرين، فإنها ذكرت مطلع الأسبوع الحالي، أنه بمجرد أن يكون فايروس Covid-19 تحت السيطرة، فسيكون المهم إجراء تحقيق في مسببات انتشاره عالمياً.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!