المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منظمة الصحة العالمية رفع العزل والقيود يضع العالم على المحك والمراهنة على المناعة خطر!

كررت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها  من أن رفع القيود ، والاعتماد على مناعة القطيع سيكون له كلفة باهظة خطيرة ، و بددت منظمة الصحة العالمية آمال الذين كانوا يراهنون على مناعة محتملة لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا، باعتبار أنها مقدمة لاستعادة النشاط الاقتصادي، والحياة الاجتماعية عبر إصدار “جوازات مرور مناعية”. وقالت انه قد يكون كارثة ,,,




وحذرت منظمة الصحة من أنه “ليس هناك حاليا أي إثبات على أن الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا ولديهم أجسام مضادة باتت لديهم مناعة تقيهم الإصابة به مرة ثانية بفيروس كورونا “.




وأوضحت أنه لا توجد “عناصر كافية” لتقييم مدى موثقية مناعة القطيع وإصدار “جوازات المرور المناعية” و”استخدام تلك الشهادات قد يزيد من خطر انتقال العدوى”، وقد يعتقد الأشخاص “أنهم محصنون” ويتجاهلون التدابير الصحية. وينقلون الفيروس لأشخاص من فئات ضعيفة مثل المرضى وكبار العمر ، والذين سوف يتعرضون للموت سريعا ,






ويأتي التحذير مع مشهد متباين في أوروبا ومتفاوتاً قبل أسبوع يعتبره المراقبون حاسماً بشأن المعركة ضد فيروس كورونا المستجد. حيث تستعد العديد من دول أوروبا من رفع تدريجي للقيود وعود الحياة تدريجيا …بينما سوف تبقى دول أخرى القيود الاجتماعية وترفع القيود الاقتصادية ..وتستمر دول في فرض القيود كاملا