المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب وزيرة الهجرة : ندرس إمكانية إلغاء تصاريح الإقامة الدائمة الممنوحة للمهاجرين وتحويلها لإقامة مؤقتة

نشر راديو السويد تقرير عن رغبة الحكومة السويدية في سحب الإقامات الدائمة من المهاجرين ومنحهم بدلاً عنها إقامة مؤقتة ، وقال راديو السويد في تقريره الإخباري اليوم الجمعة ، أن الحكومة السويدية تريد  جنبًا إلى جنب مع حزب سفاريا ديمقارطنا SD، التحقيق في إمكانية إلغاء تصاريح الإقامة الدائمة الممنوحة للمهاجرين وتحويلها إلى تصاريح إقامة محدودة المدة.



وأضاف راديو السويد في تقريره أن هذا ما يكتبه مكتب وزيرة الهجرة السويدية   Maria Malmer Stenergard  في رسالة نصية قصيرة، إلى مكتب تحرير برنامج 30 دقيقة في التلفزيون السويدي SVT حيث أكد أن  الحكومة تدرس   مكانية إلغاء تصاريح الإقامة الدائمة الممنوحة للمهاجرين وتحويلها لإقامة مؤقتة،




ويعني هذا أن المهاجرين لذين لديهم تصريح إقامة دائمة، قد يُجبرون على مغادرة البلاد في وقت لاحق إذا تم منحهم إقامة مؤقتة ولم يستطيعوا استيفاء شروط تجديدها ، وهذا ما يريده حزب سفاريا ديمقرطنا على وجه الخصوص ووفقا لبنود اتفاقية تيدو .




بينما ذكر راديو السويد أن ميكائيل ريبينفيك Mikael Ribbenvik، مدير مصلحة الهجرة السويدية كان قد علق على هذا المقترح القانوني بالقول  : “إذا دخل هذا القانون حيز التنفيذ، فسيكون إجراءً فريداً من نوعه. ستكون هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الإجراء في السويد.




وأضاف : – أن القرار يريد تحويل من يحمل إقامة دائمة إلى مهاجر يحمل إقامة مؤقتة ، وعندما تنتهي صلاحية تصريح الإقامة المؤقتة لمهاجر ، تحقق مصلحة الهجرة فيما إذا كان لا يزال هذا  المهاجر يفي بمتطلبات  تجديد إقامته المؤقتة  مرة  أخرى.  واليوم هنالك حوالي 300000  مهاجر في السويد لديهم تصاريح إقامة دائمة”، مضيفاً إلى أنه يدرك أن هؤلاء الأشخاص قد يكونوا قلقين من الاقتراح.




 

استمع للتفاصيل باللغة العربية 

من هنا

قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة