المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل السويدي : المهاجرون الجدد من سكان الريف يدخلون سوق العمل أسرع

قال مكتب العمل السويدي في تقرير جديد نشره اليوم ، أن  مكتب الإحصاء السويدي أظهر نتائج إحصائيات كان قام بها  لصالح التلفزيون السويدي SVT  ، تشير إلى أن المهاجرين الجدد في السويد  الذين جاؤوا إلى  السويدي في 2015 وسكنوا في مناطق ريفية ،  كان فرص حصلوهم على عمل  في المناطق الريفية أكثر من المدن الكبرى.




الإحصائية أوضحت أن فرص العمل كانت أفضل بكثير للمهاجرين الجدد الذين سكنوا مناطق ريفية ، حيث تنخفض المنافسة على فرص العمل المتاحة ، ويرتفع الطلب على اليد العاملة ، التي غالبا تنتقل للمدن الكبرى للبحث عن فرص العمل ، 




كما بينت الإحصائية ، أن الوضع كان أفضل بالنسبة لمن استقروا في البلديات المصنفة “بلديات ريفية” خصوصاً في قطاع الخدمات اليدوية والضيافة. وتتميز فرص العمل المطلوبة في هذه المناطق بعد الحاجة لخبرات ومهارات عالية .




في  المقابل  كان الوضع أكثر صعوبة في البلديات القريبة من المدن الكبرى. والتي تصنف بلديات كبيرة ، وبلغت نسبة من عملوا من اللاجئين القادمين  في هذه البلديات نحو 27 بالمئة فقط..




كما أوضحت الإحصائية أن أكثر المهاجرين الذين سكنوا مناطق ريفية كانت العائلات ، بينما كان الشباب أكثر انتقال للسكن  بالمدن الكبيرة 






وكانت لجنة الأرياف السويدية   قدمت مقترحاتها لتنشيط جميع المناطق الريفية في السويد ليكون هنالك توافق بين فرص العمل والسكن في كل من المدن الكبيرة والأرياف في السويد. وتقليل من الفجوة الموجودة بين المدن الكبيرة والأرياف فيما يتعلق بالخدمات العامة والسكن والعمل. 






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!