المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقتل أكبر واخطر مجرمي مدينة مالمو “صالح حضري” ( أبو حلب)

أن من النادر أن تكشف الصحف السويدية، أسماء المجرمين، أو المشتبه بهم، في ارتكاب الجرائم، لكن صحيفة “إكسبريسن” اليوم خرجت عن هذا التقليد، وكشفت أن الرجل الذي قُتل اليوم في مالمو، هو صالح حضري، 51 عاماً.

قال موقع ” الكو مبس”  نقل عن صحيفة اكسبريسن السويدية : –  أن من النادر أن تكشف الصحف السويدية، أسماء المجرمين، أو المشتبه بهم، في ارتكاب الجرائم، لكن صحيفة “إكسبريسن” اليوم خرجت عن هذا التقليد، وكشفت أن الرجل الذي قُتل اليوم في مالمو، هو صالح حضري ابو حلب ، 51 عاماً.




وبحسب الصحيفة، فإن حضري كان معروفاً لدى الشرطة بصفته من “أكبر مجرمي مالمو واخطرهم علي الامن العام ”، ونجا في السابق من محاولة قتل.

وقُتل الرجل صباح اليوم أمام منزله، بعد أن أصابته رصاصات قاتلة في الرأس، ولم تلق الشرطة القبض على أي مشتبه به حتى الآن.

“صالح حضري” ( أبو حلب)

 

ولم يشكل صالح ابوحلب  أي اهتمام لدى الشرطة في البداية عندما استقر في مالمو لكونه ” شخصاً غير مؤذي”، بحسب الصحيفة، و “قصير القامة، ضعيف البنية ويهتم بتصفيف شعره”.

الكثير من الناس كانوا يعرفون حضري باسم آخر، وهو أبو حلب.






الصحيفة قالت إن الرجل كان معروفاً بين معارفه وأصدقائه، بأنه “كريم ومهذب ومحبوب”، الا أن تلك الصورة عنه لم تكن نفسها لدى الشرطة في مالمو. حيث وُصف بصفته بأنه من بين أكبر مجرمي مالمو المعروفين بجرائمهم الثقيلة.

“صالح حضري” ( أبو حلب) واحد اتباعه عند اعتقالهم في 2016 لاول مرة

آخر حديث له مع الشرطة

وقبل أعوام قليلة أسس حضري شركة لسيارات الأجرة في مالمو.




وقبل بضعة أيام، أوقفت إحدى دوريات الشرطة سيارة تابعة للشركة وكان حضري جالساً في جوار السائق، وقال للشرطة: “أنا من يملك الشركة” وسأل عن سبب إيقاف الشرطة للسيارة التابعة الى شركته.

وكان رد الشرطة، أنه جرى توقيف السيارة لإجراء فحص روتيني. وكان هذا آخر شيء تحدثت به الشرطة مع حضري قبل مقتله، صباح اليوم.

في السنوات الأخيرة ، كان ” صالح الملقب ابوحلب ” يقوم بقياد شبكة اجرامية متخصصة في جرائم القتل والتفجيرات ، ويشتبه في انه متخصص في تجارة السلاح الالي والمتفجرات ،التي يتم التحكم فيها عن بعد والتي يشتريها من البوسنة.






تابع التفاصيل والفديو
من هنا