المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترح لزيادة فترة إعادة تقديم اللجوء للمرفوضين لــ 8 سنوات وتشديد جديد لقوانين لم الشمل

مقترحات الأحزاب السويدية لسياسية الهجرة الدائمة  ، التي سوف تبدأ السويد دراستها في العام الحالي 2020 ، تشير أغلبها لتشديد سياسة الهجرة وتقنين عدد المهاجرين ، ومؤخرا طالب حزب المحافظين بمجموعة قوانين – تابع من هنا – واليوم تقدم  حزب الليبراليين السويدي بمقترحات جديدة لمناقشتها كقوانين هجرة دائمة ، وكان اغلب المقترحات تستهدف تشديد سياسة الهجرة وتقنين عدد المهاجرين ، ومن ضمن ما تقدم به حزب الليبراليين التالي :-




1-  زيادة المدة التي يتم بعدها إعادة فتح ملف اللجوء  للاجئين المرفوضين في السويد ، حيث المدة الحالية اربع سنوات ،ويطالب حزب الليبراليين بزيادتها لتكون 6 إلي 8 سنوات انتظار للاجئ الذي يتم رفضه ويسمح له بإعادة فتح ملف لجوءه بالسويد ، ويرى الحزب أن هذا الأجراء سوف يقلل من رغبة المهاجرين بالانتظار بالسويد بعد حصولهم على رفض .






2- مقترح بزيادة متطلبات الإعالة لطلبات لم الشمل في السويد ، حيث يجب رفع سقف الراتب المطلوب ، وشروط عقد العمل ، وشروط السكن ، ويرى الحزب أن هذا المقترح يعكس الجدية في أن لم الشمل يحتاج جهد وعمل مميز بدخل مرتفع  ،وليس بدخول بحدها الأدنى   وعمل غير مستدام .



 3-مقترح أن تكون تصاريح الإقامة المؤقتة في السويد هي القاعدة الرئيسية ، وهى نوع الإقامة الوحيد بالسويد ، ثم يتم التحول لإقامة الدائمة مع عدة سنوات لا تقل عن اربع سنوات ،وفقا شروط العمل والدخل وإتقان اللغة وشروط أخرى .

رئيسة حزب الليبراليين السويدي نيامكو سابوني

وتقول زعيمة الحزب نيامكو سابوني لـ Dagens Nyheter إنه يجب تمديد وضع سياسة هجرة منضبطة بالسويد ، وتهدف لتحقيق التوازن ما بين احتياجات السويد وسوق العمل . إقراء المصدر السويدي اخر الموضوع






 

المصدر السويدي

راديو السويد من هنا

 

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!