المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترح قانوني .. بزيادة “barnbidragen مساعدة نقدية الطفل” 200 كرون لكل طفل

تم الاتفاق على تقديم مقترح قانوني يهدف لرفع مخصصات الأطفال barnbidragen  وهي مخصصات نقدية يستلمها الآباء الذين لديهم طفل أو أكثر ، ووفقاً للمقترح فإن رفع هذه المخصصات سوف يكلف الدولة نحو 12 مليار كرون في الميزانية الجديدة





المقترح القانوني تقدم به الحزب الاشتراكي بقيادة ماجدلينا أندرشون مدعوم من أحزاب اليسار والبيئة وقال ميكايل دامبري المتحدث باسم السياسة المالية لحزب الاشتراكيين الديمقراطيين: أن الأوقات المقبلة بأنها عصيبة على العائلات السويدية في ظل ما يشهده الاقتصاد من ركود، مؤكدا أن ذلك يتطلب أن تراعي الميزانية الأمر وأن ينعكس عليها.



وأوضح أن الأطفال والعاملين في رعاية المسنين، يعيشون أزمات بسبب تلك الظروف لذا لابد من تخفيف تداعيات هذا الوضع الاقتصادي الخطير عليهم.
وتابع دامبيري أن في ظل توقعات بشتاء قاسي لفئات بعينها في المجتمع خاصة العائلات التي لديها أطفال، فلابد من مراعاة استحقاقات الأطفال لا تحسب بالتضخم.



وأوضح متحدث حزب الاشتراكيين الديمقراطيين انهم يستهدفون زيادة علاوة الأطفال في يناير وفبراير ومارس بحيث يخصص 200 كرون إضافية لكل طفل، كما أنهم ينون عمل استثمارات تستهدف العائلات التي لديها أطفال هذا الشتاء.




وانتقد دامبيري ميزانية الحكومة بصورة حادة، ولفت إلى أن الاستغناء عن الموظفين يعد سياسة خاطئة في فترة الركود الحالية.
وأعرب عن رأيه في أن الميزانية بها قصورا تجاه المدرسة والرعاية الصحية ورعاية المسنين على الرغم من وجود مدخرات كبيرة ، فإن هناك عجز .



واختتم دامبيري بأنه لا يمكن القول بأن جميع البلديات ربما تواجه أوقاتاً عصيبة. لكن هناك اختلاف كبير في وضع الميزانية هنا عن هناك.
الجدير بالذكر أنه من المقرر أن يتقدم الاشتراكيون الديمقراطيون بميزانية الظل الخاصة بهم كاملة اليوم الأربعاء في تمام الساعة 11 .




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة