المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترح قانوني لمنع منح الجنسية لهذه الفئة من المهاجرين واللاجئين في السويد

بعد تمرير قوانين تُنظم منح الجنسية السويدية للمهاجرين في السويد بشروط اللغة ( تدخل حيز التنفيذ 2024-2025) تستمر المقترحات القانونية التي تستهدف حرمان المهاجرين والأجانب من أصحاب السجل الجنائي الخطير من الحصول على الجنسية السويدية ، حيث تقدم  حزب الليبراليين،  مدعوم من أحزاب اليمين البرجوازي بمقترح يمنع المهاجرين والأجانب من الحصول على الجنسية السويدية أذا اشتركوا أو ساعدوا أو نفذوا جرائم خطيرة في السويد ، والجدير بالذكر أن حزب الليبراليين هو أول ما طالب سابقاً بفرض شروط إجادة اللغة السويدية للراغبين بالحصول على السويدية.





ويطالب حزب الليبراليين مدعوم من عدد من أحزاب المسيحيين الديمقراطيين وسفاريا ديمقراطنا … بجانب موافقة مبدئية من المحافظين والوسط ،  بحرمان كل مهاجر أو لأجيء من السويدية أن كان متورط في أحد هذه الجرائم :- 

1- جرائم تجسس والأمن القومي السويدي

2-  جرائم إرهابية وأمنية تهدد المجتمع والدولة السويدية.





وقال المتحدث باسم السياسة القانونية للحزب يوهان بيرسون، للإذاعة السويدية، ” نعتقد أنه يجب السماح للأشخاص الذين يتصرفون بحسن السلوك بالبقاء في السويد، ولكن المتورطين في الإرهاب أو التجسس فعلينا أن نقول هم وداعاً … بينما يرغب حزب سفاريا ديمقراطنا بتوسيع القاعدة لتشمل جميع الجرائم الجنائية .




المقترح القانوني رغم أنه مقترح مدعوم من الأحزاب السويدية في كتلة المعارضة ، إلا أن كل من   أحزاب الديمقراطيين المسيحين، والمحافظين، والديمقراطيين السويديين، قد طالبت سابقًا بإلغاء الجنسية السويدية في ظل حوادث محددة يقوم بها الشخص المكتسب لـ
، والفرق بين المطلبين هو وقف منح  في المطلب الحالي ، بينما المطالب السابقة كانت تطالب بسحب السويدية بعد منحها للمهاجر .




قد يعجبك ايضا