المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقاطعة نورلاند شمال السويد تعاني من قلة السكان و وترحب بالمهاجرين الجدد

مقاطعة نورلاند ، شمال السويد تشير التقارير الحديثة إنها بدأت تعاني من قلة السكان ، وتطالب بالمزيد من حركة الانتقال للمقاطعة وجذب المهاجرين والأجانب ، حيث إنتعشت نورلاند (Norrland) مدةً من الزمن بسبب موجة اللاجئين بعد أن تنامى عدد سكانها بين 2012 -2018 . إلا أنها اليوم تعاني من قلّة عدد المهاجرين المهاجرين ما يهدد نموها السكاني وخصوصاً في البلديات الصغيرة في الشمال.


هذا ما يخشاه الممثل لإدارة المقاطعة Golam Mozaferi، حيث يحدثنا حول كيفية وصوله إلى أوفيركاليكس (Överkalix) قبل سبع  سنوات كطفل  عمره 17 عام غير مصحوب بعائلته. واليوم ممثل للمقاطعة .


تبعد المدينة عشرة أميال عن أقرب مدينة كبيرة وتصل درجة الحرارة فيها في فصل الشتاء إلى 39 درجة تحت الصفر.

كل هذا يخيف معظم  المهاجرين  من القدوم والعيش فيها، ولكن تم منح المهاجرين الجدد وظائف، وسكن، وخيار البقاء. غولام موزافري، 20 عاماً ومتزوج حديثاً، حضر إلى أوفيركاليكس دون مصاحبة عائلته قبل خمس سنوات تحديداً.


– عشت في ”معسكر” أولا ثم مع أسرة سويدية قبل الانتقال إلى شقتي الخاصة وهي شقة حديثة مقارنة بالشقق في وسط وجنوب السويد حيث السكن قديم .

أما الآن فهو يعيش وحيداً في شقة مساحتها 67 متراً مربعاً، وقد ذهب الصيف الماضي إلى إيران للزواج، وهو الآن ينتظر أن تأتي زوجته إلى هنا، أي إلى ثاني أصغر بلدية في نوربوتن جنوب الدائرة القطبية الشمالية.


ويقول – نعم، إن الجو باردٌ قليلاً، قد تشعر بالاكتئاب أول الأمر  ،ولكني سأبقى في هذا المكان لان الناس طيبون هنا ولدي عمل في المصنع فرص العمل أسهل والمساعدات أفضل .


مصنع ايسولامين هو شركة كبيرة وينتج- من بين أشياء أخرى- تجهيزات للوحدات الفندقية والشقق السكنية   . وقبل ثلاث سنوات كان يعمل هنا 80 عاملاَ أما اليوم فيبلغ عددهم 120عاملاً.


حجم المبيعات لم يكن على ما هو عليه بدون جهود المهاجرين الجدد.

– بدون شك، فقد واجهنا صعوبة في اللحاق بالركاب، فنحن نبحث عن عاملين في كل الأوقات ، أما في الوقت الحالي، فلدينا 30 عاملاً  جديد استطعنا جذبهم للعمل ، و من بينهم من إيران وفنزويلا وسوريا وأفغانستان والعراق، حسبما يقول مدير الموقع ماغنوس هانسون.


حتى أنًّ البعض ينتقل إلى هنا من أجزاء مختلفة من السويد. – سينتقل إلينا قريبا شرطي كولومبي من كرامفوش (Kramfors)  ، الأمر يحتاج شجاعة للانتقال إلى هنا إن كنت مهاجر جديد .


هل تعاني الشركة من عدد أقل من المهاجرين الجدد؟

– نأمل ببقاء الذين يعيشون هنا.

وتوجد أمثلة أخرى على ذلك، كالمشرف على العمل بصير أكبري، 27 عاماً، جاء من أفغانستان قبل تسع سنوات، واختار البقاء لم ينتقل مثل الآخرون للجنوب ووسط السويد.


– نعم أنا مرتاح ومنسجم على الرغم من أنه لا يوجد الكثير في اوفركاليكس للقيام به…ولكن يوجد السكن الجيد والعمل والمال .

ووفقا لتقرير حكومي – إذا لم تحصل هذه البلديات على المهاجرين فإنها ستموت، ومن ثَمَّ سيتعينُ على الذين يعيشون في أجزاء مختلفة من البلاد القدوم إلى هنا. فالوافدون الجدد هم المورد الرئيسي ودافعي ضرائب المستقبل وعليه من المهم التأكد من أنهم ببساطة يبقون من أجل بقائنا.


 يتحدث عن أهمية المهاجرين لانَّ العديد من البلديات في نورلاند لديها نسبة عالية من المسنين بالإضافة إلى أنها تعاني من ظاهرة الهجرة منها. إلا أنَّ موجة اللاجئين 2015-2016 نجحت في كبح نزعة الكثيرين السالبة من الهجرة.


وعندما كان الضغط أكبر، تم إرسال 2515 وافد جديد إلى 44 بلدية في نورلاند، وبحلول عام 2020، انخفض الرقم إلى 718.

 

وكبقية أجزاء البلاد، كان التدفق الى نورلاند يمثل تحدياً صعباً، وهذا يعني أيضاً أنَّ الاستثمارات ناجحة في مجالات الإسكان والعمل والمدارس، حيث حصلت الرفاهية الاجتماعية على دُفعة تطور.


وقد نجحت نورلاند أيضاً في توفير السكن لجميع المهاجرين الجدد، حسبما ذكرت المجالس الإدارية للمقاطعات في تقارير سوق الإسكان لعام 2019.

كيف تحلل إذن أنَّ 23 من أصل 44 بلدية تعاني من عجز في السكن بخصوص المهاجرين الجدد اليوم؟ 


– نعم، حصل الجميع على منازل، لكن الكثير منهم يعيش بمفرده ويختار مركز البلديات للسكن وليس الضواحي الخارجية حيث السكن فارغ ، والآن نحن نزيد من الوحدات السكنية الجديدة 


 قضية الاندماج ناجة في الشمال  والتي تمتاز بها نورلاند، والتي تتقدم على جميع المقاطعات في بعض الاحيان. كانت لوليو (Luleå )، بودن(Boden)، اوره (Åre) و كروكوم (Krokom)  أساساً في البلاد لترتيب الوظائف والدراسات للقادمين الجدد، وِفقاً للائحة مصلحة التوظيف السويدية لعام 2017.


   ”إنَّ الشعور بالانتماء يحدث عندما تخرج إلى العمل أو تقوم بالدراسة”. وهذا متوفر في نورلاند مقارنة بكل مقاطعات السويد  ، ولكن للأسف ليس من المؤكد أن الاندماج الناجع يجلب المزيد من السكان. ؟

– في بعض الأحيان نخسر المزيد من الناس أمام بلدية أوسترشوند(Östersund) المجاورة، لأننا لا نستطيع منعهم من الانتقال جنوبا …


الغالبية العظمى من بلديات الشمال تريد وتقول إن بإمكانها استقبال المزيد من المهاجرين الجدد، ولكن ليس باستطاعتهم تقرير ذلك بأنفسهم، حيث يتم تحديد عدد المقاطعات المُستلِمة او المُستقبِلة للوافدين الجدد بموجب قانون الإسكان.الذي تحدده الحكومة السويدية ..ولسنا نحن ..يجب على الحكومة جلب المهاجرين الى الشمال .


هذه هي أعداد المهاجرين الجدد التي تستقبلها نورلاند

Kommun الحاجة للسكان  السكان

بالآلف

2018

Östersund عجز 63  
Åre عجز 11 
Berg عجز 7  
Krokom توازن 14  
Härjedalen توازن 10 
Bräcke توازن 6  
Ragunda توازن
Strömsund توازن 11  
Sundsvall عجز 51
Örnsköldsvik توازن 32
Timrå عجز 18  
Ånge توازن 9  
Härnö-sand توازن 25  
Kramfors توازن 18 
Sollefteå عجز 19  
Umeå عجز 127 
Skellefteå عجز 72  
Lycksele توازن 12 
Storuman عجز 5  
Nordm-aling توازن 7  
Vilhelmina توازن 6  
Vännäs عجز 8  
Roberts-fors عجز 6  
Dorotea توازن 2  
Bjurholm عجز 2  
Sorsele توازن 2  
Vindeln عجز 5  
Malå توازن 3  
Norsjö عجز 4  
Åsele توازن 2  
Luleå عجز 77  
Piteå عجز 23
Gällivare عجز 17  
Kalix عجز 16  
Kiruna عجز 22  
Boden عجز 28  
Jokkmokk توازن 5  
Hapar-anda توازن 9  
Arjeplog عجز 2  
Överkalix عجز 3  
Arvidsjaur عجز 6  
Pajala توازن 6  
Älvsbyn توازن 8  
Överto-rneå توازن 4  

 حقائق: من هم  المهاجرين الجدد؟




هو الشخص الذي يتم استلامه من قبل بلدية ما والحاصل على تصريح إقامة في السويد  بسبب اللجوء أو لأسباب حماية أخرى. يُمكن للقادمين الجدد العمل والاستقرار أينما يريدون أن استطاعوا تدبير ذلك بأنفسهم .


أما الوافدون الذين يكونون بحاجة إلى المساعدة يُرسلون الى بلدية معينة وفقا لتوزيع حكومي. تحصل البلدية هذه بعد ذلك على دعم الترسيخ الحكومي للوافدين الجدد لمدة عامين، ويتم تضمين حصص اللاجئين في مفهوم الوافد الجديد، ولا يشمل هذا الأطفال غير المصحوبين بعوائلهم. نحن نرحب بمساعدتك ان كنت مقيم جديد وترغب بالانتقال الينا في مقاطعة نورلاند 




قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!