المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقاطعة نوربوتن السويدية ترحب بالمهاجرين وتوفر فرص عمل للجميع ..لكنها بموقع يرفضه المهاجر ؟

منذ العام 2012 الي 2018  ، وتعتبر نوربتن المقاطعة السويدية الاكثر طلبا للمهاجرين ، وتوفير فرص للعمل ، حيث تم العام الماضي الاعلان عن عدد قياسي من الوظائف الشاغرة في محافظة نوربوتن،




ووصل الى 11 الف وظيفة، والسبب هو وفرة فرص العمل في قطاع الخدمات الانتاجية الاستخراجية . يوران نيلسون من مكتب وساطة العمل قال لصحيفة نوربوتنز كوريرن ان نوربوتن تنمو بشكل رائع ، وتزداد فيها الاعمال وكذلك فرص العمل .



وتعاني محافظة نوربوتن شمال السويد من نقص في الايدي العاملة ،  يتزامن مع تغيير حاصل في خارطة الاجيال القاطنة في المحافظة.

عدد الوفيات التي تشهدها نوربوتن يفوق عدد الولادات في المنطقة، وهو ما يجعل بلديات محافظة نوربتن تتجه للانقراض التدريجي … 4 بلديات في مقاطعة نوربتن بحاجة ماسة الى اشخاص من ذوي الخلفيات الاجنبية، لان هذه الفئة هي مفتاح للنمو الاقتصادي والطريق لشبكة علاقات عالمية، كما يقول تورشتن فوش، مسؤول قسم استمرارية الحياة الاجتماعية في مجلس ادارة المحافظة في نوربوتن.




يقول تورشتن فورش من مجلس ادارة المحافظة في نوربوتن ، ان تأمين وظائف لجميع العاطلين عن العمل في المحافظة لن يكفي حاجة نوربوتن من الايدي العاملة، ولهذا لا بد من استقطاب المهاجرين الى المنطقة…لدينا اكبر عدد من الشقق الخالية والجاهز للسكن بمدن البلديات .

نوربوتن شمال السويد – فرص جيدة بموقع يرفضه المهاجر

المشكلة التي تعاني منها نوربوتن سببها الاول هو التغيير الحاصل في بنية المجتمع، حيث ان المحافظة لم تشهد سابقا هذه الكمية من الناس الذين وصلوا الى سن التقاعد خلال فترة واحدة، وهذه فئة تحتاج المقاطعة الى تجديدها والتعويض عنها وعن النقص الذي تخلفه يقول فورش






.وقال: تورشتن فورش اننا نوفر العديد من الفرص والعمل والسكن والخدمات المميز ، لجذب المهاجر للاستقرار بالمقاطعة وعدم التوجه الي جنوب ووسط السويد بعد حصوله على الاقامة .

– اصبحنا قادرين على تحديد المؤهلات والامكانيات التي تصلنا الى المحافظة، واذا ما لم نكن بحاجة اليها، فنحاول العمل على تطويرها لكي نستطيع استخدامها، يقول فورش




تورشتن فورش، مسؤول قسم استمرارية الحياة الاجتماعية في مجلس ادراة المحافظة في نوربوتن، ختم حديثه الى القناة الرابعة في الاذاعة السويدية في توربوتن بالقول ان العمل على ادخال المهاجرين الى سوق العمل يعود بالفائدة ليس على نوربوتن فحسب بل على السويد ككل.

تشتهر بلديات نوربوتن بظاهرة الشفق القطبي -الوان السماء الفيزيائية

 

وقال ان المحافظة بدأت الان تفعيل العمل فوق حدود البلديات في المحافظة وذلك لضمان الاستفادة من المؤهلات الموجودة لدى المهاجرين

يذكر ان توقعات مكتب وساطة العمل تشير الى ان نوربوتن ستستمر في تصدر لائحة المناطق السويدية من حيث الطلب على الايدي العاملة.







تعتبر درجات الحرارة التي تصل 30- ، وكثافة الثلوج واختفاء الشمس في الشتاء ، وعدم غروبها بالصيف ، وانخفاض السكان ومظاهر المدنية ، اهم العوامل التي تجعل المهاجر يرفض البقاء والاستقرار في بلديات نوربتن الشمالية ..رغم توفر السكن والعمل ….هل تستطيع الاستقرار هناك !