المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مفتشية الصحة السويدية: سحب 100 رخصة عمل من أطباء لعدم كفاءتهم والأخطاء الخطيرة

تم سحب تصاريح مزاولة المهنة في مجال الرعاية الصحية ورعاية الأسنان في السويد من قرابة مئة طبيب خلال العام الماضي، وفقاً للإحصائيات التي اطلع عليها قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت. و كانت الزيادة الأكبر  في سحب رخصة ممارسة مهنة الطب  لأطباء الأسنان ، ويتمثل السبب الأكثر شيوعاً في سحب رخصة العمل كطبيب في عدم الكفاءة وعدم القدرة على التشخيص والمعالجة الصحيحة وفقاً للإحصائيات.





ماري أوبري رئيسة قسم مفتشية الصحة والرعاية AVO تشعر بالقلق من أن المزيد من تصاريح مزاولة المهنة كطبيب  يتم سحبها في قطاع الرعاية الصحية السويدية ، فهذه استثمارات ضخمة في الأطباء تذهب هباء . وتقول : – نحن نأخذ ذلك على محمل الجد، إننا نراقب الأطباء  الحاصلين على تصريح مزاولة المهنة للحيلولة دون تعرض الناس لأضرار في الرعاية الصحية، والغرض من إشرافنا هو تعزيز سلامة المرضى.




بالنسبة لأطباء الأسنان كانت عدم الكفاءة الجسيمة السبب الأكثر شيوعاً وراء إلغاء مفتشية رعاية الصحية السويدية لتصاريح مزاولة المهنة العام الماضي، تقول ماري أوبري إن الأمر يتعلق بأوجه القصور في تشخيص وعلاج التسوس وفقدان الأسنان وأن المرضى لا يتلقون العلاج الذي يحتاجونه وأن حشوات الجذور قد تكون مشكلة أخرى.




نرى أن هنالك أطباء أسنان أجروا معالجة للأسنان دون ضمان تنظيف وتعقيم أماكن الحشوات. ترتبط الزيادة في سحب التراخيص بحقيقة أن مفتشية الرعاية الصحية قد تلقت المزيد من البلاغات حول مشاكل الرعاية، ولكن أيضاً إشارات على سبيل المثال من قبل صندوق التأمينات الاجتماعية فوركشن كاردسن، حيث قاموا بتوسيع نطاق التعاون.





إن ذلك جعل رقابتنا أكثر دقة وتستند بشكل أكبر إلى المخاطر. هناك قرابة مئة شخص في قطاع الرعاية الصحية والأسنان قد فقدوا تصاريحهم خلال العام الماضي. بالإضافة إلى أطباء أسنان وأطباء وممرضات وأطباء نفسيين.




قد يعجبك ايضا