المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مع اقتراب المحافظين من حزب SD ..حزب الوسط سيعارض المحافظين إذا تم تشكيل حكومة بدعم سفاريا ديمقراط




قالت السياسية عبير السهلاني عن حزب الوسط، بأن ما تلقته من إشارات من رئاسة الحزب ( حزب الوسط) ، تفيد بأن الحزب سيعارض حكومة مؤلفة من المحافظين والمسيحي الديمقراطي، مستندة على الدعم المباشر من حزب ديمقراطيي السويد المعادي للهجرة.

وكان رئيس حزب المحافظين المكلف بتشكيل حكومة سويدية جديدة ،أفصح في اللقاء الصحفي البارحة بأن الاشتراكي الديمقراطي أكد بأنه لن يدعم حكومة برجوازية يقودها المحافظين ،  وبالتالي علينا البحث عن خيارات وبدائل اخري لتشكيل الحكومة ، ومعروف ان لا بديل اخر الا اللجوء الي سفاريا ديمقراط او اعادة الانتخابات !






ومن جهتها قالت رئيسة حزب الوسط أني لوف بأنها كانت على علم بأن كريسترشون كان بصدد نشر مقال في الصحيفة، دون أن تعلم شيئاً عن المحتوى السياسي فيه.

هذا ما أدى إلى تكهنات عديدة لدى المحللين السياسيين، فإن ذلك يعتبر خطوة باتجاه الانقسام في التحالف البرجوازي، وإن كريسترشون بذلك سيترك الخط الذي كان يسلكه حتى الآن والذي كان يحدده حزبا الوسط والليبراليين.

وقد أشار المحللون السياسيون إلى السيناريو المحتمل بتشكيل المحافظين حكومة مع المسيحي الديمقراطي، تستند على دعم مباشر من ديمقراطيي السويد.




ولكنه من المفروض أن يصوت الوسط والليبراليين لصالح هذه التشكيلة، أو على الأقل أن يتحفظوا عن التصويت لفتح المجال أمامها تجاه الحكم.

ولكن عبير السهلاني أكدت بأنها تلقت إشارات من رئاسة الحزب بأنه سيصوت ضد هكذا تشكيلة، مما يجعل مهمة المحافظين مستحيلة بتشكيل حكومة خارجة عن إطار التحالف البرجوازي.

هذا وذكرت السهلاني بأن البعض قد يصف الوضع السياسي في السويد بأنه معقد، لكنه أمر معتاد في العديد من الدول الديمقراطية في الغرب أن يستغرق تشكيل الحكومة وقتاً طويلاً بعد نتائج الانتخابات.







قد يعجبك ايضا