المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة جباية الديون: 600 ألف سويدي غير قادرين على تسديد ديونهم

الأزمة الاقتصادية المستمرة في السويد منذ أكثر من عامين أدت للمزيد من إفلاس السويديين الذين  اصبحوا غير قادرين على دفع فواتيرهم فتحولوا لمصلحة جباية الديون السويدية ويقدر عدد من تم تحويله لمصلحة الجباية السويدية أكثر من 1.3 مليون سويدي ،





وتزداد ارقام المطالبات بسداد الديون التي يتم ارسالها إلى مصلحة تحصيل الديون كرونة فوكدن   ، حيث تلقت المصلحة 609 الف  طلباً من مؤسسات وشركات لسداد الديون من مواطنين متعثرين ..   لاحظ أن رقم 609 ألف متعثر تلقوا إشعار بالسداد من مصلحة جباية الديون ومن لن يلتزم فسوف يتحول إلى مفلس ويخضع لإجراءات القائمة السوداء للمديونين





و وفقا لراديو السويد فهناك الكثير من الطلبات المقدمة من شركة التحصيل السويدية بالإضافة إلى مطالبات أخرى لسداد الديون للسكن والكهرباء. الزيادة لم تكن فقط بالمطالبات وإنما حجم الديون ذاتها أصبح أكبر أيضاً.





دافد فوليتا المتحدث باسم  مصلحة الديون السويدية  أكد أن  المواطنين حالياً لديهم أموال أقل ورواتب ضعيفة ، وهم مفلسين مالياً ،والعديد منهم لا يستطيعون تسديد فواتيرهم وشرح أسباب هذه الزيادة في الطلبات، فقال إن التطورات مقلقة للغاية فهذه الزيادة تعود بشكل جزئي إلى الأزمة الاقتصادية والوضع السيئ بعد أزمة كورونا ، بالإضافة إلى زيادة معدل التضخم وزيادة أسعار الفائدة والمواد الغذائية والكهرباء