المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مدارس سويدية ترفض تعيين “ناديا ” رغم حصولها على رخصة مُعلم و احتياجهم لمعلمين في تخصصها

عاطلون عن العمل، ووظائف شاغرة في آن ومكان واحد…هذا ما سلط راديو السويد الضوء عليه في تقريره اليوم عن المهاجرة السورية “ناديا ” والتي تعيش في بلدية ” كالمار” فرغم حصول ناديا، على تصريح مزاولة مهنة التدريس داخل السويد  بعد خمسة سنوات من الدراسة لتكون  معلمة كيمياء، إلا أنها عاطلة منذ عامان ولازالت تبحث عن عمل إلى الآن، والمثير للدهشة في الأمر أن المدارس الموجودة داخل بلدية “كالمار” التي تعيش فيها ناديا بحاجة لمعلمين كيمياء.




كانت “ناديا” تعمل كمدرسة لمادة الكيمياء في وطنها الأم سوريا، والتي رحلت عنه منذ عام 2016 مهاجرة الى السويد.

الخبر كما نشره راديو السويد استمع من هنا

سعت ناديا لمدة خمسة سنوات من أجل حصولها على رخصة مزاولة مهنة التدريس داخل السويد، وقد بذلك جهد كبير ومتواصل للحصول على رخصة مُعلم ، ولكن في نهاية الأمر حصلت على الرخصة ولكن ومازالت تبحث إلى الآن عن عمل رغم توفر الوظيفة داخل البلدية التي تعيش فيها.




وتقول ناديا لراديو السويد: ” هل من العدل أن يكون لقبي في مكتب العمل هو ‘عاطلة’ بعد كل سنوات الجهد والتعب التي بذلتها في الدراسة داخل السويد من أجل أن أحصل على وظيفة مناسبة؟!…إنه ظلم كبير”.




تعتنق ناديا الديانة الإسلامية، وملتزمة بارتداء الحجاب؛ فرجح بعض الأصدقاء لها أنه ربما هذا هو سبب عدم قبولها في الوظيفة، ونصحها بخلع الحجاب وتغيير اسمها حتى تكون فرصتها في الحصول على عمل أفضل، لكنها رفضت هذا الإقتراح بشدة وقالت: “كيف للمرء أن يغير معتقداته وهويته من أجل العمل؛ فأنا اعتز بهويتي وحجابي ولن أتنازل عنهم مقابل أي شيء”.




ومن جهة أخرى أشار رئيس لجنة الأطفال والشباب في بلدية كالمار، لاسه يوهانسون، أنه يوجد نقص في عدد المعلمين داخل المدارس في بلدية ” كالمار” من بينهم معلمين الكيمياء، واوضح أن المسؤول عن عملية التعيين داخل المدرسة هو مدير المدرسة.




كما أبدى استغرابه من عدم قبول ناديا للتعيين لديهم رغم حاجتهم لها، ولم يتطرق إلى الأسباب التي دفعتهم إلى هذا.

فهل هناك مشكلة في قبول ناديا بحاجبها كما يعتقد زملائها ؟ ولكن أليس هناك الكثير من المُعلمات في السويد بحجابهم ويعملون بمدارس سويدية بشكل أعتيادي ؟ أذن اين المشكلة ؟




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة