المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة لوند : السجن 16 عاماً لشابة قتلت شريكها بسكين الخبز في شقتهم في Landskrona

أصدرت محكمة لوند  اليوم الإثنين 10 أغسطس حكم بالسجن 16 عاماً على شابة تبلغ من العمر 23 عاماً ، بعد أن أدانتها بقتل شريكها -السامبو-  الذي يبلغ من العمر 25 عاماً بسكين الخبز  ، حيث وجهت الشابة المدانة  ضربتين  لشريكها أصابت إحداهما قلب شريكها.  في شقتهما في مدينة لاندسكرونا جنوب السويد.




ووفقا لقرار محكمة لوند ، فأن الجريمة تمت عمداً. و الشابة  هي التي أبلغت عن الجريمة ،حيث أتصلت بالشرطة السويدية والإسعاف ، وعندما وصل  موظفين الإنقاذ إلى مكان الحادث كان الشاب شريكها  قد توفي قبل نقله للمستشفى.

الشابة المدانة  فيكتوريا بريسكوت
السكين الوردي – الذي استخدم في جريمة القتل

 




وتعود القضية وفقا لبيان المحكمة ، بعد حدوث مناقشة ومجادلة بين الشابة المدانة  فيكتوريا بريسكوت مع شريكها الذي يعيش معها في نفس الشقة ، وشعرت فيكتوريا بالغضب ، فذهبت إلى المطبخ وأخذت سكين خبز لونه وردي. واقتربت من شريكها ، و طعنته مرتين. كانت احد الضربات أصابت القلب والأخرى أصابت رئة الشاب..




بينما تقول   فيكتوريا – لقد أعتدى الشاب المقتول عليها مباشرة ،  وأمسك بها ثم دافعت عن نفسها وأدخلت السكين في قلبه مباشرة.

وقالت إنها بعد أن تخلصت منه ،  اتصلت بنفسها بالإسعاف لأنه كان ينزف في كل مكان. ولكن عندما وصل رجال الإسعاف إلى مكان الحادث ، كان شريكها ملقى بلا حياة على أرضية الشقة.






 محكمة لوند حكمت  بأن فيكتوريا بريسكوت مذنبة بقتل شريكها وحكم عليها بالسجن 16 عامًا. وتقول المحكمة ، أن ظروف القضية توضح أن الشابة فيكتوريا مذنبة ، وتقييم محكمة المقاطعة هو أنه لم تكن هناك ظروف من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم العقوبة أو تخفيفها.




 ووفقا لصحيفة اكسبريسن ، فمن زنزانتها ، كتبت الشابة المدانة  رسالة حب إلى شريكها المتوفى تطلب فيه العفو منه.، و قالت فيكتوريا   إنها حامل وأن الطفل يجب أن يكون من علاقتها من شريكها الذي قتلته.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!