المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة سويدية ستصدر قرار في تعويض امرأة “معلمة” رفضت مصافحة زميل لها في المدرسة فتم فصلها !




من المقرر ان تُعلن محكمة سويدية اليوم قرارها في قضية رفعتها امرأة كانت تعمل كمعلمة بعقد مؤقت في مدرسة بمدينة هلسنبوري، حيث خسرت المرأة عملها بسبب عدم قبولها مصافحة زميل لها.

ووصفت النقابة الإجراء الذي قامت به المدرسة بالتمييز والعنصرية الغير مقبولة.

وحدثت الواقعة عندما قام أحد زملاء المرأة بمد يده لمصافحتها، الا أنها وبدل قبول مصافحته وضعت يدها على قلبها وانحنت، وبسبب ذلك لم يتم السماح للمرأة بمواصلة عملها في المدرسة.






واختلفت أقوال المرأة عن أقوال مدير المدرسة، حيث ذكرت المرأة أن الدروس التي كان من المخطط أن تقوم بها في المدرسة ألغيت، فيما تفيد رواية المدير بإن المرأة هي من أنهت عملها في المدرسة بشكل إرادي.

وفي محكمة العمل، طالبت المرأة المدرسة بدفع غرامة تعويضية لها عن التمييز بقيمة 120000 كرون. وعقدت جلسات في شهر شباط/ فبراير حول ذلك، وسيتم اليوم الإعلان عن الحكم، الذي قد يمهد الطريق لحالات مماثلة.




ويرى الممثل القانوني للمرأة من أتحاد رابطة النقابات أن المدرسة ألغت عمل المرأة قبل الإنذار الأخير. وأشار الى ما ذكرته المرأة من أنها مسلمة ملتزمة وأن مصافحة الغرباء أمر يتناقض مع معتقداتها الدينية.

من جانبه يرى صاحب العمل، أن رفض مصافحة الجنس الآخر لا يتفق مع قوانين التعليم والمعايير الأساسية للمدرسة.







قد يعجبك ايضا