المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة سويدية تصدر حُكم بالسجن على زوجين اعتديا جنسياً على طفليهما لمدة 6 سنوات

  انتهت محكمة كالمار من النظر في  واحدة من أكبر قضايا الاعتداء في السويد إعلاميا  ، والتي تتعلق بالاعتداء من زوجين على طفليهما ،

وأصدرت محكمة كالمار حكمها اليوم الجمعة على الزوج الأب والذي يبلغ من العُمر أربعين عام  بالسجن 13  عام ، وعلى الزوجة الأم التي تبلغ من العمر 33 عام بالسجن 8 سنوات . ودفع مليون كرون تعويضات للطفلين .




وتتعلق القضية بــ زوجين لطفليهما  وتصويرهما في أفلام ونشرها وبيعها على مواقع خاصة . وجاء الكشف عن هذه القصة الفاضحة من خلال الطبيب  الذي شك  بمرض أحد الطفلين بمرض نتيجة علاقات  غير ملائمة لعمر الأطفال ،  حيث تبلغ الطفلة 12 عام بينما يبلغ الطفل 14 عام  . وكانت العائلة تعيش بمنزل خاص  ببلدية كالمار وقامت بهذه الأفعال ضد طفليهما طيلة ستة سنوات .  




وقالت المحكمة إن الرجل والمرأة  اعترفا بمعظم التهم الموجهة إليهما بعد مشاهدة الأدلة و ما رأيناه في الأفلام التي تم تصويرها في منزل العائلة  . كما أن الأدلة شملت ما مجموعه 1.8 مليون ملف تحتوي صوراً وأفلاماً للزوجين مع الأطفال.

 كما احتفظ الرجل بمذكرات من آلاف الصفحات عن الاعتداءات. وقالت قاضية المحكمة أن السجن 13 عام للزوج  و8 سنوات للزوجة تعتبر العقوبة القصوى في هذا النوع من الجرائم حسب القانون السويدي.




وأظهرت التحقيقات أن الزوجة الأم كانت تعمل في روضة للأطفال، لكن وفقاً للمدعية العامة، فإن جرائمها منفصلة كاملاً عن عملها بالروضة  ، كما أظهرت التحقيقات وجود امرأة أخرة مجهولة في الأفلام الـــ التي تم تصويرها ، وتم التعرف علي المرأة وهي صديقة للزوجة  و إدانتها  بالمراقبة وغرامات يومية بتهمة  ممارسة مع  الزوج الأب بحضور أحد الطفلين .




 

قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة