المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة سويدية تحكم على ضابط بالسجن والغرامة بعد وفاة سجين عطشاً

وجهت محكمة ” أتيوندا في أبلاند ” تهمة سوء السلوك، والتسبب بوفاة شخص آخر، لضابط في أحد سجون مقاطعة سالنتونا السويدية ، بعد أن أهمل حالة سجين، كان يرفض تناول الطعام والشراب، الأمر الذي أدى إلى وفاته، جراء تعرضه للجفاف في جسمه.




وأصدر الادعاء العام، أحكاماً مشروطة وغرامات يومية لمدة تتراوح بين 8 و10 أشهر، معتبراً أن الضابط لم يقم بما يتوجب عليه في هذه الحالة، كإرسال السجين إلى الرعاية الصحية.

وكان السجين البالغ من العمر 23 يتصرف بعدوانية في زنزانته، عبر قيامه برمي الطعام المقدم له، وتعطيل صنوبر المياه في زنزانته لمدة 3 أسابيع متواصلة، نُقل بعدها السجين إلى المستشفى، حيث فارق الحياة في الثامن من أيار مايو 2017

واثبت تشريح الجثة أن الرجل مات جراء الجفاف.






وتقول إدارة السجن، إن الشخص الذي كان معتقلاً في زنزانة انفرادية قام على الدوام بأفعال عدائية مختلفة، والظهور عارياً فضلا عن التبرز على أرض الزنزانة.

ويرى الادعاء أن الضابط لم يلحظ حاجة المعتقل للرعاية الصحية، وكذلك ضرورة عرضه على أطباء الصحة النفسية والعقلية.

وينفي الضابط التهم الموجهة إليه في الدعوى، التي رفعتها عائلة الضحية.