المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة بلجيكية تدين سياسيا بـ 8 سنوات سجنا لإصداره تأشيرات لسوريين وعراقيين مقابل رشوة

حكمت المحكمة الجنائية بأنتويرب في بلجيكا على مليكان كوكام، عضو مجلس مدينة ميخلين السابق، بالسجن ثماني سنوات وغرامة مالية قدرت بـ 696 ألف يورو في قضية “احتيال ورشوة” لمتاجرته بتأشيرات منحت لسوريين وعراقيين للدخول إلى بلجيكا ودول أوروبا لأسباب إنسانية.




وقضى منطوق الحكم بأن المتهم البالغ من العمر 46 سنة استخدم منصبه لترخيص منح التاشيرات لأغراض شخصية وتحقيق منفعة خاصة.

وكان عضو مجلس بلدية ميخيلين كلف بمهمة تخصيص تأشيرات إنسانية تسمح للاجئين الأكثر ضرر في سوريا والعراق بالقدوم إلى بلجيكا لدواع إنسانية ولكن “قرر استخدام التأشيرات لأعضاء طائفته الدينية من المسيحيين الآشوريين من المقيمين في سوريا والعراق” .






زحسب نص قرار الحكم الذي صدر والذي أفاد أن المتهم قرر بيع التأشيرات لمصلحته الخاصة ولفئات محددة من طوائف ينتمي لها ، حيث طلب مبالغ تتراوح ما بين 2150 يورو إلى 7500 يورو لكل لاجئ سوري أو عراقي مستفيد ضمن الأسماء المدرجة في القائمة الخاصة بالاستفادة من تاشيرة دخول البلاد لأسباب إنسانية.




وجرت العادة حسب لوائح قوانين الإقامة في بلجيكا أن يتم التقدم للحصول على تأشيرة إنسانية بشكل مجاني، باستثناء دفع المستفيد لـ 350 يورو ضمن التكاليف الإدارية.

مليكان كوكام مع محاميه قبل محاكمته أمام محكمة أنتويرب الجنائية ، مع تسعة أشخاص آخرين ،  –   حقوق النشر  AFP





قد يعجبك ايضا