المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة الهجرة ترفض منح إقامة لشاب عراقي ..وفقا لقانون منح الإقامة لطالبي اللجوء بمرحلة الثانوية




رفضت محكمة الهجرة في مدينة مالمو، طلب لجوء شاب من العراق للحصول على تصريح إقامة، بناء على قانون جديد يخوله الحصول على الإقامة في حال استكمال دراسته المرحلة الثانوية، وبررت المحكمة قرارها بأن الشاب لم يستطع إثبات هويته.

ودخل في الأول من الشهر الجاري، حيز التطبيق، قانون جديد يجعل من السهل على الشخص الذي كان قدم طلب لجوء في السويد قبل 24 نوفمبر تشرين الثاني 2015 الحصول على الإقامة المؤقتة، في حال اثبت أنه يريد استكمال دراسته الثانوية، وفي حالة كان الشخص قاصرا لدى تقديمه طلب لجوء إلى السويد، واضطر إلى الانتظار لأكثر من 15 شهراً للحصول على قراره، يحق له البقاء واستكمال الدراسة حتى لو لم يعد قاصراً.






ويتطلب القانون من المتقدم إثبات هويته الشخصية، وهو ما اعتبرته المحكمة في قرارها الأخير بحق الشاب العراقي، أن فيه أوجه قصور تجعل من القانون صعب التطبيق.

وقبل بدء تنفيذه واجه القانون الجديد انتقادات كبيرة، من حيث اعتباره، أنه معقد وصعب الفهم من الناحية الفنية، فيما أوضح بدوره مجلس بلديات ومقاطعات السويد (SKL) أن القانون يحتوي على عدة أسئلة تتعلق بخططها وتعويضاتها المادية على بقاء طالبي اللجوء هؤلاء.







قد يعجبك ايضا