المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مجلس إدارة ستوكهولم : لقد دخلنا الآن في حالة ركود اقتصادي عميق..بطالة وإفلاس و أزمة مالية

أعلن مجلس إدارة مقاطعة ستوكهولم ، أن مقاطعة ستوكهولم دخلت الآن في حالة ركود اقتصادي عميق ، وعند مستوى منخفض تاريخياً من الإنتاج والعمالة .




وأعلن المجلس الإداري للمقاطعة ستوكهولم  أن الوضع الاقتصادي ينهار تدريجيا ، مدينة ستوكهولم تخسر نشاطها الاقتصادي الأمر خطير ويتطلب التدخل الحكومي لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح.




وأكد مجلس إدارة مقاطعة ستوكهولم ، أن جائحة كورونا ضربت العالم بشدة مالياً ، وللأسف لم يتم إنقاذ ستوكهولم.

لقد تأثرت معظم الصناعات الإنتاجية في ستوكهولم وانهارت مبيعات التجزئة وخسر البائعين والمنتجين موسم الربيع وسوف يخسرون الموسم الصيفي ، لقد تضرر بشدة موظفين وأصحاب الفنادق والمطاعم والسياحة والطيران ، وغيرها من صناعة الضيافة.






– ولا يتوقف الوباء عن كونه أزمة مرضية صحية عابرة ، فالعواقب هي أيضا أزمة اقتصادية عميقة ، حيث نشهد زيادة ملحوظة في البطالة وإفلاس شركات وضعف الإنتاج والاستهلاك ..




وتقول  إيرين سفينونيوس مسئولة في مقاطعة ستوكهولم ، أن اقتصاد ستوكهولم أمر حاسم للسويد بأكملها.  وتمثل 35 في المائة من إجمالي الناتج المحلي للسويد ونصف إيرادات الدولة.